الاتحاد الأسترالي ينهي حقبة لوي

رئيس الاتحاد الأسترالي لكرة القدم ستيفن لوي سلم منصبه بكلمة دعا خلالها الرئيس المنتخب الجديد إلى مواصلة العمل على تطوير اللعبة.
الثلاثاء 2018/11/20
ستيفن لوي: كرة القدم صناعة جادة ولذلك تحتاج إلى مهارات وخبرات تتخطى المباريات

سيدني- انتخب الاتحاد الأسترالي لكرة القدم المحامي كريس نيكو رئيسا جديدا الاثنين لتنتهي 15 عاما من هيمنة عائلة لوي على المنصب. وشغل الملياردير فرانك لوي صاحب إمبراطورية مراكز التسوق المنصب منذ 2003 حتى سلم في 2015 الراية لابنه ستيفن الذي أعلن الشهر الماضي أنه سيتنحى.

وقاد لوي الأب عملية التحول في كرة القدم الأسترالية لتصبح بطولاتها أكثر قوة. وأصبحت اللعبة حاليا الرياضة الأكثر شعبية في البلاد من ناحية عدد الممارسين رغم أن نصيبها من إيرادات البث ومبيعات التذاكر تعد ضعيفة جدا مقارنة بالرغبي.

وودع ستيفن الابن المنصب الاثنين بكلمة دعا خلالها الرئيس المنتخب الجديد إلى مواصلة العمل على تطوير اللعبة، منتقدا الذين دعوا إلى تغيير نوعية الأشخاص الذين يديرون اللعبة.

وقال “أسمع حاليا بعض الكلام الذي قد يجد صدى عند بعض الناس بضرورة وجود أشخاص لهم دراية أكبر بكرة القدم عن رجال الأعمال في مجلس الاتحاد الاسترالي لكرة القدم”.

وتابع “إنه كلام سطحي وساذج. تقوم كرة القدم على الشغف وكلنا نملك هذا الأمر. كلنا في هذه الغرفة مارسنا كرة القدم وعشناها وتنفسناه”. وأضاف “لكن الشغف ليس كافيا. كرة القدم صناعة جادة ولذلك تحتاج إلى مهارات وخبرات تتخطى المباريات”.

وكان ستيفن لوي قد قال إنه لن يترشح في الانتخابات في نوفمبر ويأمل أن يساهم قراره في إنهاء النزاع الداخلي الذي تسبب في انقسام بين أطراف اللعبة في البلاد. ودخل الاتحاد الأسترالي في نزاع على السلطة ضد الأندية المحترفة مما أدى إلى تدخل الاتحاد الدولي (الفيفا) في العام الماضي في محاولة لإنهاء الصراع الطويل بينهما. وأبلغ لوي الصحافيين “الهدف هو منح اللعبة كل فرصة متاحة على مدار الأشهر المقبلة لزيادة عدد أعضاء الجمعية العمومية”.

22