الاتحاد الأوروبي أنفق 6 مليارات يورو بطريقة خاطئة

الخميس 2013/11/07
"الإدارة المالية مازالت غير جيّدة"

بروكسل- قال مراجعو حسابات الاتحاد الأوروبي أمس إنه تم إنفاق حوالي 6.2 مليار يورو (8.4 مليار دولار) من أموال الاتحاد بصورة غير مناسبة العام الماضي، مشيرا إلى أن هذه المخصصات غير المناسبة التهمت الأموال المحدودة المتوفرة للمفوضية في الوقت الذي تطبق فيه الدول الأعضاء إجراءات تقشف صارمة.

وقالت المحكمة الأوروبية للمراجعين المحاسبيين وهي الهيئة المعنية بتدقيق حسابات المفوضية الأوروبية، إن المخالفات شملت حوالي 4.8 بالمئة من إجمالي ميزانية المفوضية البالغ قيمتها 138.6 مليار يورو العام الماضي.

يذكر أن هذه هي الزيادة السنوية الثالثة لنسبة النفقات غير الصحيحة من إجمالي إنفاق المفوضية حيث كانت قد بلغت 3.7 بالمئة في عام 2010. ويرجع جزء من زيادة العام الحالي إلى تغيير في أسلوب التدقيق.

وقال فيتور كالديرا رئيس هيئة محكمة المراجعين المحاسبيين إن "الإدارة المالية للاتحاد الأوروبي مازالت غير جيّدة ويجب تحسينها… الاتحاد الأوروبي ينفق كثيرا جدا من المال على الكثير من المطالب غير المبررة".

وانتقد كالديرا بصورة خاصة الدول الأعضاء التي تحدد أوجه إنفاق حوالي 80 بالمئة من ميزانية الاتحاد الأوروبي. ويمكن تصحيح حوالي نصف الأخطاء التي يتم اكتشافها خلال المراجعة من جانب السلطات الوطنية قبل تقديم شكواها إلى المفوضية الأوروبية.

وقالت إيمر تراينور المتحدثة باسم المفوضية الأوروبية إن الرسالة المتكررة هي أن الدول الأعضاء مازالت تحتاج إلى تكثيف جهودها. وأضافت أن حكومات هذه الدول عليها عبء اختيار وإدارة المشروعات وأنها لا تبذل الجهد الكافي لحماية أموال الاتحاد الأوروبي.

يأتي ذلك في الوقت الذي حاربت فيه بعض الدول الأعضاء للحد من إنفاق الاتحاد الأوروبي أثناء إعداد خطة ميزانية الاتحاد للسنوات السبع من 2014 إلى 2020.

10