الاتحاد الأوروبي يبقي حماس على لائحة الإرهاب

السبت 2015/03/28
حماس تعرب عن غضبها من قرار الاتحاد الأوروبي

غزة - أبقى الاتحاد الأوروبي، أمس الجمعة، حركة حماس على قائمته للمنظمات الإرهابية بعد استئناف قرار قضائي أرغمه على سحب الحركة منها.

وتفرض القائمة السوداء تجميد الاتحاد الأوروبي للأصول وغيرها من القيود على الجماعات والأفراد الذين يعتبر أنهم تورطوا في أعمال إرهابية.

وكان القضاء الأوروبي ألغى في 17 ديسمبر قرار إدراج حماس على لائحة المنظمات الإرهابية بسبب خلل إجرائي بعد أن كانت أضيفت في ديسمبر 2001 في أعقاب اعتداءات 11 سبتمبر على الولايات المتحدة.

إلا أن فيديريكا موغيريني الممثلة السامية للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية، قالت إنها ستطعن في القرار.

وتعقيبا على القرار الأخير، قال فوزي برهوم المتحدث باسم حماس في غزة إن “هذا القرار يتناقض في مجمله مع قرار المحكمة برفع اسم حماس من قائمة الإرهاب، وهو مرفوض والمطلوب إعادة النظر فيه ورفع كل أشكال الظلم عن حماس وشعبنا الفلسطيني”.

وحماس مدرجة أيضا على لائحة التنظيمات الإرهابية للولايات المتحدة الأميركية كما صدر حكم في مصر باعتبارها تنظيما إرهابيا منذ أشهر قبل أن يقدم أمس الجمعة المحامي الذي رفع القضية بحقها على التنازل عن دعوته وذلك بعد أن طعنت الهيئة التي تدافع عن الحكومة المصرية في المحاكم على الحكم.

وقال المحامي سمير صبري في بيان “أعلن تنازلي عن هذا الحكم تاركا للقيادة المصرية حقها في اتخاذ القرار الذي تراه مناسبا وملائما لدورها الريادي في المنطقة”.

وأضاف أنه تنازل عن الحكم حتى لا يكون “عائقا أمام القيادة السياسية المصرية لاستكمال دورها الريادي العظيم في ملف المصالحة الفلسطينية”.

وكانت محكمة القاهرة قضت في 28 فبراير باعتبار حماس جماعة إرهابية وذلك بعد مرور شهر على صدور حكم من نفس المحكمة باعتبار كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري للحركة منظمة إرهابية.

وعبرت حماس عن غضب شديد لصدور الحكمين وطالبت القاهرة بإجراءات قضائية لإلغائهما.

وفي 11 مارس طعنت هيئة قضايا الدولة على الحكم باعتبار حماس إرهابية.

4