الاتحاد الأوروبي يخطط لمعاقبة بولندا

الخميس 2017/12/21
الاتحاد الأوروبي يضع سيف على رقبة بولندا

بروكسل – أعلن متحدث باسم المفوضية الأوروبية، الأربعاء، أن الاتحاد الأوروبي يعتزم البت في فرض عقوبات على بولندا بتفعيل المادة السابعة من اتفاقية الاتحاد، بسبب رفضها قبول حصة من اللاجئين، في خطوة هي الأولى من نوعها منذ تأسيس التكتل الأوروبي.

وكانت المفوضية الأوروبية قد هددت، في وقت سابق، بفرض عقوبات مالية على بولندا، إن واصلت رفضها قبول حصة من اللاجئين. وقال وزير الخارجية البولندي فيتولد فاشيكوفسكي “نحن لا نقبل مثل هذا الابتزاز ولا نقبل الطرح القائل إنهم يمكن أن يقطعوا عنا المساعدة المالية الأوروبية إذا لم نبد التضامن ونقبل اللاجئين”.

وأشار إلى أن المساعدات المذكورة تمنح للدول الضعيفة اقتصاديا لأنها تفتح أسواقها أمام الدول القوية اقتصاديا وأمام الدول الكبيرة في غرب أوروبا. وأضاف “ليس من الضروري توطين اللاجئين رغما عن رغباتهم، الناس الذين يفرون من الحرب في سوريا أو من مناطق أخرى يفضلون التوجه إلى ألمانيا وبلجيكا وأستراليا والسويد، لأنهم في هذه البلدان يحصلون على دعم مادي أكبر”.

وأمام إصرار المفوضية الأوروبية على معاقبة بولندا، تراجع موقف وارسو من الرفض القاطع لاستقبال لاجئين إلى الحديث عن استقبال حسب رغبة الوافدين الجدد لا عنوة.وأكد فاشيكوفسكي أن بولندا “تبقى منفتحة لقبول اللاجئين من المناطق التي تعيش حروبا، في حال وصولهم إلى حدودنا”.

وتأتي تصريحات وزير الخارجية البولندي بعد إعلان المفوض الأوروبي لشؤون الهجرة ديميتريس افراموبولوس، أن الاتحاد الأوروبي يعتزم فرض عقوبات في يونيو المقبل ضد هنغاريا وبولندا، إذا لم تبدآ استقبال اللاجئين الذين وصلوا إلى إيطاليا واليونان، في غضون أشهر.

5