الاتحاد الأوروبي يدعم الإصلاحات السياسية في المغرب

الجمعة 2015/03/27
الرميد: الاتحاد الأوروبي يؤكد دعمه الراسخ لنموذجنا الإصلاحي

بروكسل - أكد وزير العدل والحريات المغربي مصطفى الرميد، ببروكسل، أن الاتحاد الأوروبي يعتبر المغرب نموذجا في مجال الإصلاحات الديمقراطية بالمنطقة.

وقال الرميد، في تصريح له عقب مباحثاته مع الممثل الخاص للاتحاد الأوروبي المكلف بحقوق الإنسان سطافروس لامبرينيديس، “عبر دعمه للإصلاحات التي أطلقها المغرب في مختلف المجالات، يعكس الاتحاد الأوروبي التزامه إلى جانب المملكة ورغبته في أن تكون نموذجا في مجال الإصلاحات بالمنطقة”.

وأبرز أن الاتحاد يخصص وسائل جوهرية لدعم الإصلاحات التي يقوم بها المغرب حاليا، مشيرا إلى أن مجموع المسؤولين الأوروبيين الذين تباحث معهم خلال زيارته لبروكسيل (23-25 مارس) أعربوا له “عن ارتياحهم وحماسهم” بخصوص دينامية الإصلاح والتحديث التي تشهدها المملكة. وقال إن المسؤولين الأوروبيين يعتبرون المغرب بلدا رائدا في المنطقة بفضل الإصلاحات المؤسساتية وتلك المرتبطة بالنظام القضائي وحقوق الإنسان.

وأضاف الوزير “لقد أكدوا لنا الدعم الراسخ والثابت للاتحاد الأوروبي لمساعدتنا على إنجاح الإصلاح الشامل والعميق لمؤسساتنا والنهوض بوضعية حقوق الإنسان بالمغرب”.

2