الاتحاد الأوروبي يراقب تفاصيل صفقة نيمار

أكد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أنه يراقب عن كثب تفاصيل صفقة الانتقال المتوقع للبرازيلي نيمار من برشلونة الإسباني إلى باريس سان جرمان الفرنسي في صفقة قياسية تبلغ 222 مليون يورو، وهي قيمة البند الجزائي في العقد الذي يربط اللاعب بفريقه الحالي.
الجمعة 2017/08/04
انتقال نيمار إلى باريس سان جرمان سيترك تأثيره على الوضع المالي للنادي

نيون (سويسرا) - أكد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” برئاسة السلوفيني ألكسندر تشيفيرين أنه سيفحص تفاصيل صفقة الانتقال المحتملة للبرازيلي نيمار دا سيلفا إلى صفوف باريس سان جرمان الفرنسي لكي يقف على مدى توافقها مع قواعد “اللعب المالي النظيف”، مشيرا إلى أن النادي الباريسي لا يزال لديه وقت لكي يضبط أموره المالية.

ورفضت رابطة الدوري الإسباني “الليغا” استلام قيمة الشرط الجزائي المدرج في تعاقد نيمار مع برشلونة، حيث أكدت أنها لديها قناعة بأن باريس سان جرمان يخرق قواعد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” وقوانين الاتحاد الأوروبي. وأرسل الاتحاد الأوروبي بيانا يؤكد فيه أنه “على جميع الأندية في أوروبا احترام قواعد اللعب المالي النظيف ويجب عليها إثبات أن خسائرها لا تتخطى 30 مليون يورو على مدى ثلاثة أعوام”.

لا شكوى رسمية

يأتي موقف الاتحاد الأوروبي بعدما قامت رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم برفض تسلم أموال البند الجزائي التي سيدفعها النجم البرازيلي لبرشلونة. وبموجب أنظمة العقود في كرة القدم الإسبانية، يتوجب على اللاعب نفسه أن يدفع مبلغ “شراء العقد” كإيداع لدى رابطة الدوري، على أن تقوم هي بتحويله إلى النادي “البائع”.

وقال متحدث باسم الرابطة “حضر الممثلون القانونيون للاعب إلى رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم من أجل إيداع (المبلغ) البند الجزائي، فرفضته”. ولم يشأ ممثلو نيمار الحديث إلى الصحافيين الذين احتشدوا أمام مقر رابطة الدوري الإسباني. وبدوره أكد الاتحاد الأوروبي أنه “كجزء من الرصد المستمر للأندية تحت قواعد اللعب المالي النظيف، سينظر الاتحاد الأوروبي في تفاصيل هذا الانتقال في الوقت المناسب لضمان أن باريس سان جرمان لم يخالف متطلبات اللعب المالي النظيف”، مشيرا إلى أن “انتقال نيمار إلى باريس سان جرمان سيترك تأثيره على الوضع المالي للنادي على مدى عدة سنوات”.

ختم البيان “ليس لدينا أي تعليق نضيفه على ما قلناه (الأربعاء) بأننا لم نتلق شكاوى من أي شخص بخصوص هذه المسألة”. وتعارض رابطة الدوري الإسباني الطريقة التي سينتقل عبرها نيمار إلى سان جرمان لأنه، وبحسب رئيسها خافيير تيباس، المسألة لا تقتصر على نيمار بل إنها قد تطال مستقبلا أندية أخرى.

وخلافا لما كشفه الاتحاد الأوروبي في بيانه عن عدم تلقيه أي شكوى بخصوص صفقة نيمار، أعلن تيباس السبت إنه يعتزم التقدم باعتراض أمام السلطة الكروية القارية ضد سان جرمان “لأنهم يخالفون قانون الاتحاد الأوروبي لكرة القدم للعب المالي النظيف كما يخالفون قواعد المنافسة الخاصة بالاتحاد الأوروبي”. وهدد “سنتقدم بشكوى أمام الاتحاد الأوروبي لكرة القدم وإذا لم يتحرك سنرفع القضية أمام محاكم المنافسة في سويسرا وبروكسل”، متابعا “من هناك، لا نستبعد اللجوء إلى المحاكم في فرنسا وإسبانيا”.

وسبق للاتحاد الأوروبي أن عاقب سان جرمان في 2014 لمخالفته قاعدة اللعب المالي النظيف، وفرض عليه خوض دوري الأبطال بـ21 لاعبا بدلا من 25، وحدد المبلغ الذي في إمكانه انفاقه في سوق الانتقالات عند 55 مليون يورو لعام واحد. وعوقب النادي بغرامة قدرها 20 مليون يورو سنويا لثلاثة أعوام، إلا أنها رفعت عنه بعد العام الأول.

ورأى أندريا ترافرسو، رئيس لجنة اللعب المالي النظيف وترخيص الأندية في الاتحاد الأوروبي، أن سان جرمان سيتعامل بحذر مع مسألة نيمار لئلا يعرّض نفسه لعقوبة أخرى قد تبلغ حد حرمانه من المشاركة القارية.

قيمة الصفقة

انتقد يورغن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول الإنكليزي صفقة انتقال نيمار من برشلونة إلى باريس سان جرمان الفرنسي، مؤكدا أنه يأمل أن تكون مثل هذه الصفقات “استثنائية” في كرة القدم. وقال المدرب الألماني إن هناك ناديين أو ثلاثة في العالم يمكنها دفع مثل هذه القيمة في الانتقالات.

وقال كلوب في إشارة منه لنظام اللعب المالي النظيف الذي قدمه الاتحاد الأوروبي للعبة في 2011 “اعتقدت دائما أنه تم اختراع اللعب المالي النظيف حتى لا تحدث مثل هذه الأشياء”. وأضاف كلوب “ولكن، بوضوح، اللعب المالي النظيف لم يتعد كونه اقتراحا وليس قاعدة فعلية. لا أعلم، لا أفهمه”.

وذكر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أن قواعد اللعب المالي النظيف ستنفذ في حالة انتقال نيمار، وأن هذه الأندية لن يسمح لها بخسائر تزيد عن 30 مليون يورو خلال ثلاث سنوات. ووضعت هذه القواعد حتى لا تنفق الأندية الأوروبية أكثر مما تجنيه. وقال كلوب “هذه ليست الخطوة التالية، لا أعتقد ذلك. أعتقد وأتمنى أن يظل هذا استثنائيا- ولكن من يعلم”.

من جانبه علق جوزيه مورينيو، المدير الفني لمانشستر يونايتد، على صفقة انتقال نيمار مهاجم برشلونة إلى صفوف باريس سان جرمان. وقال مورينيو “عندما دفع مانشستر يونايتد 110 ملايين يورو لضم بول بوغبا، أكدت أن الصفقة ليست باهظة”.وأوضح “من الممكن قول غير ذلك، عند شراء لاعب لا يستحق هذا المبلغ، أو لا يملك قدرات استثنائية”.

وأضاف المدرب البرتغالي “لذا لا أعتبر أن 222 مليون يورو رقما مبالغا فيه لنيمار، لأنه من أفضل لاعبي العالم، وقيمة تسويقية كبيرة، وإدارة باريس سان جرمان تعلم ذلك، فالمشكلة ليست نيمار، بل النتائج المترتبة على هذه الصفقة”.

23