الاتحاد الأوروبي يمدد عقوباته الاقتصادية على روسيا

التكتل الأوروبي يرى أن روسيا توفر شريان حياة للانفصاليين في شرق أوكرانيا.
السبت 2018/06/30
موسكو لم تلتزم باتفاق وقف اطلاق النار في أوكرانيا

بروكسل - اتفق قادة الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي رسميا الجمعة على تمديد العقوبات الاقتصادية على روسيا، في ظل عدم إحراز تقدّم على صعيد تطبيق موسكو لاتفاقيات وقف القتال في شرق أوروبا.

وأعلن المجلس الأوروبي على تويتر “اتفق قادة الاتحاد الأوروبي على تمديد العقوبات الاقتصادية على روسيا لستة أشهر”، بعد نقاش حول مدى احترام روسيا لاتفاقات مينسك.

وكان الاتحاد الأوروبي فرض العقوبات على موسكو في يوليو 2014 في خضم الأزمة الأوكرانية وبعد بضعة أشهر على ضم روسيا لشبه جزيرة القرم وهجوم لمتمردين مؤيدين للكرملين في شرق أوكرانيا.

ويقول التكتل الأوروبي ودول غربية أخرى إن روسيا توفر شريان حياة للانفصاليين في شرق أوكرانيا حيث قتل الصراع أكثر من عشرة آلاف شخص منذ عام 2014، فيما تؤكد موسكو أنها لن تعيد المنطقة.

وما زالت الصدامات بين الجيش الأوكراني والانفصاليين مستمرة بصورة متكرّرة في شرق أوكرانيا رغم تعدد الهدنات المعلنة، حيث يلقي كل من الطرفين على الآخر اللوم في انتهاك اتفاقية مينسك لوقف إطلاق النار.واجتاحت موسكو شبه جزيرة القرم التابعة لأوكرانيا سنة 2014 وضمتها إليها بالقوة، حيث تعتبر المنطقة منفذا استراتيجيا للبحرية الروسية نحو البحر الأسود والمتوسط.

وكان قادة أوكرانيا وألمانيا وفرنسا وروسيا توصلوا، في مينسك عاصمة روسيا البيضاء سنة 2015، إلى اتفاق يقضي بوقف إطلاق النار شرقي أوكرانيا وإقامة منطقة عازلة، وسحب الأسلحة الثقيلة.

وتفرض أوروبا عقوبات على نحو 150 شخصية من بينهم مقرّبين من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مدرجين على “لائحة سوداء”، حيث تم تجميد أصولهم في البنوك الأوروبية كما لا يسمح لهم بالحصول على تأشيرات دخول إلى الاتحاد الأوروبي.وأعلنت وزارة الخزانة الأميركية، العام الماضي، أن الولايات المتحدة أضافت 38 شخصا ومنظمة على قائمة العقوبات ضد روسيا والمتعلقة بالنزاع في أوكرانيا. وجاء في بيان للخزانة الأميركية نشرته على موقعها، أن العقوبات شملت 19 شخصا، و19 منظمة من روسيا ودونباس على خلفية الوضع في أوكرانيا.

وشملت العقوبات الجديدة بيتر ياروش رئيس دائرة الهجرة الاتحادية الروسية في القرم، إضافة إلى رئيس مجلس إدارة البنك الوطني المركزي لمعاهدة حظر الانتشار النووي، أندريه ميلينكوف.

5