الاتحاد الإماراتي يستعد لحسم مصير الدوري

توجه نحو خفض تكاليف التعاقد مع اللاعبين خلال الفترة المقبلة بما لا يرهق ميزانية الأندية.
الثلاثاء 2020/06/09
نترقّب اللقب

أوضح الاتحاد الإماراتي لكرة القدم أنه يستعد لحسم مصير بطولتي دوري الخليج العربي ودوري الدرجة الأولى عن الموسم الحالي، في نهاية يونيو الحالي وبداية يوليو المقبل، سواء باستكمال المباريات المتبقية أو بالإلغاء. وسيحسم الاتحاد مصير البطولتين بعد التشاور مع الجهات المعنية المسؤولة عن التعامل مع جائحة كورونا.

دبي – أكد رئيس اتحاد الكرة الإماراتي الشيخ راشد بن حميد النعيمي، أن الأندية ستعود للتدريبات خلال يوليو المقبل، استعدادا لاستكمال دوري الخليج العربي في أغسطس.

وقال النعيمي، خلال حديثه لوسائل إعلام، إن كل المؤشرات تدل على قدرة الإمارات على إكمال الموسم، وذلك بعد التشاور مع الجهات المسؤولة، مع منح صحة وسلامة اللاعبين الأولوية القصوى. وجدد تأكيده على إقامة نهائي كأس رئيس الإمارات بين الظفرة والعين، في الربع الأخير من العام الحالي.

وأشار رئيس اتحاد الكرة إلى إمكانية خفض تكاليف التعاقد مع اللاعبين خلال الفترة المقبلة بما لا يرهق ميزانية الأندية، وقال “يمكننا خفض تكاليف تعاقد اللاعبين عن طريق إشراك عدد أكبر من اللاعبين المواطنين في الدوري ومشاركة اللاعبين المقيمين من شأنها أن تزيد عدد الممارسين للعبة، حيث نخطط لزيادة عدد الممارسين إلى 20 ألف لاعب، وبالتالي تنخفض القيمة السوقية للتعاقد مع اللاعبين”.

تفكير مستقبلي

دعم الأندية لأنقاذ الموسم الحالي من الدوري الإماراتي
دعم الأندية لأنقاذ الموسم الحالي من الدوري الإماراتي

كشف عن تفكير مستقبلي، في زيادة عدد اللاعبين المحليين والمقيمين، بما يزيد من عدد الممارسين، ويخفض تكلفة التعاقدات. وأشار إلى أن الاتحاد يجري الآن عملية اختيار للجهاز الفني، الذي سيتولى مهمة تدريب المنتخب الإماراتي الأول خلال الفترة المقبلة، بعد تحديد مواعيد المباريات، حيث تتم المفاضلة الآن بين أربعة مدربين. وأكد أن الروماني كوزمين والصربي فوك رازوفيتش، كانا من بين الأسماء المطروحة في المرحلة الأولي، واعتبر أن تواجد اللاعبين تيغالي وليما وكايو مع “الأبيض”، بعد منحهم الجنسية الإماراتية، إضافة كبيرة للمنتخب.

يعكف مسؤولو رابطة المحترفين على وضع كافة السيناريوهات المتعلقة بمصير دوري الخليج العربي وفق روزنامة الاتحاد الآسيوي، حيث لم يصدر حتى الآن قرار استكمال دوري أبطال آسيا بشكل رسمي، ومن المتوقع أن تعقد لجنة المسابقات في الاتحاد القاري اجتماعا خلال الأيام المقبلة لاعتماد الموعد النهائي وإبلاغ الاتحادات الوطنية به، وإن كانت المؤشرات تشير إلى استكمال المباريات في بداية سبتمبر المقبل، من خلال إقامتها بنظام التجميع في عدة دول، وستكون الإمارات من بينها بعد أن أبدت استعدادها لاستضافة المباريات.

ويتوقع تحديد شهر أكتوبر لإقامة الدور الثاني من التصفيات الآسيوية المشتركة للتأهل إلى مونديال 2022 وكأس آسيا 2023، ما يعني ازدحام الروزنامة بالعديد من البطولات وضيق الوقت. في الوقت نفسه أبدت العديد من الأندية تحفظها على استئناف التدريبات في منتصف يوليو المقبل، بسبب ارتفاع درجة الحرارة خلال هذه الفترة لما يفوق 40 درجة مئوية، مما سيكون له الأثر السلبي على سلامة اللاعبين خاصة وأنه يصعب المغامرة بإقامة معسكرات تدريبية خارجية، في ظل جائحة كورونا.

طالبت الأندية بضرورة الاستعجال بتحديد مصير المسابقات المحلية من أجل وضع خطط وبرامج الموسم الجديد. وتكشف رابطة دوري المحترفين الإماراتي خلال الأيام المقبلة، النقاب عن عدد من المشاريع والخطط التطويرية الخاصة بمسابقاتها للموسم الجديد 2020-2021، والمتوقع أن ينطلق في نهاية أكتوبر أو بداية نوفمبر المقبل.

مصير بطولة كاس الخليج

تغييرات جذرية في المسابقة
تغييرات جذرية في المسابقة

أوضحت وسائل إعلام أنه تم الاتفاق على عدم إلغاء بطولة كأس الخليج العربي، لحفظ حقوق الأندية والشركات والجهات الراعية، ولكن المسابقة ستشهد تغييرا جذريا في نظامها؛ حيث يتوقع أن تقام بنظام خروج المغلوب اختصارا للوقت مع تغيير نظام توزيع الجوائز المالية للمسابقة لتحفيز الأندية على الاهتمام بها، بحيث يتمّ توزيع الجوائز المخصصة للمسابقة بناء على نتائج المباريات وعلى الصعود للمراحل النهائية.

وتشهد مسابقة تحت 21 عاما تطويرا في آلية إقامتها، على أن تكون الفئة العمرية للاعبين المشاركين في الموسم المقبل من مواليد 2000-2001 إضافة إلى أربعة لاعبين من مواليد 1999. وتهدف المسابقة إلى ربط المرحلة العمرية بين فرق المراحل السنية والفريق الأول، كما أنها تخدم المنتخب الأولمبي ومنتخب الشباب، ولن يتم ربطها بالدوري حتى تتم تغطيتها إعلاميا بطريقة منفصلة، أو إقامة المسابقة بعد يومين من مباراة الفريق الأول، مع إعادة توزيع العائدات المالية الخاصة بالمسابقة، بعد أن أجمعت الأندية على أهميتها وضرورة الإبقاء عليها مع العمل على تطويرها.

وكان اتحاد الكرة الإماراتي، أصدر أخيرا قرارا بعودة النشاط خلال أغسطس المقبل، دون الكشف عن ترتيبات العودة، وما إذا ستكون العودة للتدريبات أم للمباريات، وما إذا كانت لاستكمال الموسم أم البدء بموسم جديد. ويتصدر فريق شباب الأهلي دبي، جدول ترتيب دوري الخليج العربي برصيد 43 نقطة بفارق 6 نقاط عن العين الوصيف بعد مرور 19 جولة.

22