الاتحاد الاوروبي يناقش انضمام تركيا مجددا

الأربعاء 2013/10/23
المفوضية الأوروبية تفتح فصلا جديدا في المفاوضات مع أنقرة

بروكسل- قرر الاتحاد الاوروبي أمس فتح فصل جديد في مفاوضات انضمام تركيا بعد توقف استمر ثلاث سنوات كما اعلنت الرئاسة الليتوانية للاتحاد.

وبموجب التوصيات التي اصدرتها المفوضية الاوروبية، اعطى وزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي خلال اجتماعهم في لوكسمبورغ موافقتهم على فتح فصل جديد في المفاوضات مع تركيا في 5 نوفمبر المقبل.

والقرار الرسمي بفتح فصل جديد من مفاوضات الانضمام مع انقرة اتخذ في يونيو لكنه ارجىء بضغط الماني بسبب قمع السلطات التركية لموجة التظاهرات التي عمت البلاد وانطلقت من ساحة تقسيم في اسطنبول.

ورحب المفوض الاوروبي للتوسيع ستيفان فولي بقرارات الوزراء الاوروبيين ورأى فيها "خطوة مهمة" من اجل التقارب بين الاتحاد الاوروبي وتركيا. وأضاف ان "التطورات الاخيرة في تركيا تؤكد اهمية التزام الاتحاد الاوروبي وان الاتحاد يبقى مرجعية للإصلاحات في تركيا.

ولهذه الغاية يجب ان تأخذ مفاوضات الانضمام زخما". وتركيا مرشحة رسميا للانضمام الى الاتحاد الاوروبي منذ 1999، لكن عملية المفاوضات التي بدأت في 2005 كانت الاكثر بطئا التي يخوضها الاتحاد مع دولة مرشحة.

وقد فشلت انقرة حتى الان في احراز تقدم في مفاوضاتها التي تصطدم بتحفظات باريس وبرلين على ضم دولة مسلمة كبرى الى الاتحاد (75 مليون نسمة) وفي ظل عدم حل قضية قبرص التي تحتل القوات التركية شطرها الشمالي منذ 1974.

ومن بين فصول الانضمام الـ35 تم فتح 13 فصلا وإغلاق فصل واحد حتى الان. ويربط الاتحاد الاوروبي حلحلة المفاوضات بشكل اضافي باعتراف انقرة بجمهورية قبرص، احدى الدول الاعضاء في الاتحاد. وطلبت المفوضية من الدول الاعضاء (28 بلدا) تمهيد الطريق امام فصول بالحقوق الاساسية والحرية والقضاء والأمن.

10