الاتحاد الجزائري يحسم موعد مباراة شبيبة القبائل واتحاد البليدة

برمجة المباراة أثارت جدلا واسعا، بسبب رفض لجنة مسابقة كأس الجزائر إقامتها على ملعب مدينة تيزي وزو.
الخميس 2018/03/22
مباراة أثارت جدلا

الجزائر - حددت لجنة مسابقة كأس الجزائر لكرة القدم، السبت، موعدا لإقامة المباراة التي يلتقي فيها شبيبة القبائل مع ضيفه اتحاد البليدة، في ختام مباريات دور الثمانية من المسابقة.

وذكر الاتحاد الجزائري، في موقعه الرسمي على الإنترنت، أن المباراة ستقام على ملعب الخامس من يوليو بالعاصمة الجزائر.

وستكون هذه المواجهة، فرصة للمدرب يوسف بوزيدي مع شبيبة القبائل، لإثبات قدراته في قيادة باخرة القبائل إلى بر الأمان، بينما يملك مدرب اتحاد البليدة كمال بوهلال الحنكة والخبرة في تسيير اللقاءات الكبيرة.

ويشار إلى أن برمجة هذه المباراة أثارت جدلا واسعا، بسبب رفض لجنة مسابقة كأس الجزائر إقامتها على ملعب أول نوفمبر بمدينة تيزي وزو معقل نادي شبيبة القبائل، بدعوة أن الملعب المذكور لا ينطبق عليه الشرط الذي وضعه الاتحاد الجزائري والخاص بلعب كل مباريات دور الثمانية على ملاعب تتجاوز سعتها 20 ألف مقعد. وفي سياق متصل، قررت اللجنة المنظمة لمسابقة الكأس، برمجة مباراتي الدور قبل النهائي يومي 6 و7 أبريل المقبل.

وتسببت المباراة في أزمة كبيرة، إذ قال اتحاد البليدة الأسبوع الماضي إنه لن يخوضها، بسبب نقلها من ملعب الخامس من يوليو إلى ملعب أول نوفمبر الصغير، في تيزي وزو. لكن الاتحاد الجزائري قال إن المباراة ستقام، الثلاثاء، بملعب الخامس من يوليو، وهو قرار أغضب إدارة شبيبة القبائل.

 وقال شعيب عليم، رئيس اتحاد البليدة “نرحب بقرار (التأجيل)، لكن نتمسك بعدم اللعب في ملعب أول نوفمبر في تيزي وزو، لأنه لا يسع 20 ألف متفرج وفقا للوائح”.

وتنص اللوائح على عدم إقامة أي مباراة في ملعب سعته أقل من 20 ألف متفرج، وهو الحد الأدنى للملاعب التي تستضيف مباريات الكأس، اعتبارا من دور الثمانية. ويشار إلى أن مولودية الجزائر وشباب الزاوية، الذي يلعب في الدرجة الخامسة، حجزا بطاقة التأهل إلى الدور قبل النهائي، بعدما تغلب الأول على مولودية بجاية، والثاني على جمعية عين مليلة.

22