الاتحاد الدولي يقرر إيقاف بليزر مدى الحياة

قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم، أمس الخميس، إيقاف المسؤول الأميركي السابق تشاك بليزر مدى الحياة عن كل الأنشطة المتعلقة باللعبة لضلوعه في فضائح فساد.
الجمعة 2015/07/10
بلاتر يخشى أن يكون مصيره على خطى بليزر

زيوريخ (سويسرا)- جاء في بيان للاتحاد الدولي لكرة القدم “ارتكب المسؤول الأميركي السابق تشاك بليزر بشكل مستمر ومتكرر أعمالا متنوعة من سوء السلوك خلال فترة توليه مناصب مسؤولة ومؤثرة في الاتحاد الدولي واتحاد كونكاكاف (أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي)”.

وأضاف البيان أن القرار اتخذ على أساس التحقيقات التي أجرتها لجنة الأخلاق في الاتحاد الدولي ردا على تقرير لجنة النزاهة في اتحاد كونكاكف وآخر الحقائق التي قدمها مكتب المدعي العام الأميركي في شرق نيويورك “في مواقفه كمسؤول كروي كان لاعبا رئيسا في مكائد تنطوي على عرض، قبول، دفع أو استلام مبالغ مالية غير قانونية وغير معلنة، رشاوى وعمولات بالإضافة إلى مكائد أخرى لجلب المال”.

ولطالما اعتبر بليزر (70 عاما) من أبرز مسؤولي اللعبة في القارة الأميركية إلى جانب الترينيدادي جاك وارنر رئيس اتحاد كونكاكاف السابق، وكان حليفا سابقا للسويسري جوزيف بلاتر الذي أعلن عن نيته التنحي من منصبه بعد أيام قليلة على انتخابه لولاية خامسة متتالية رئيسا للاتحاد الدولي إثر فضيحة فساد كبرى حرّكها القضاء الأميركي وأسفرت عن اعتقال سبعة مسؤولين في زيوريخ نهاية مايو الماضي.

فضائح الفساد

ويعتبر بليزر، أحد أبرز أسباب اندلاع فضائح الفساد في الاتحاد الدولي، إذ كان الجاسوس الرئيس الذي استخدمه مكتب التحقيقات الفدرالي “إف بي آي” للكشف عمّا يحصل من مخالفات مالية في اتحاد أكبر لعبة شعبية في العالم. واعترف بليزر للمحققين بأنه حصل على أكثر من 11 مليون دولار أميركي رشاوى بين 2005 و2010. وأشارت تقارير إعلامية إلى نيله مبالغ باهظة خلال توليه مسؤوليات حساسة في اتحاد كونكاكاف، حيث شغل منصب الأمين العام بين 1990 و2011 عندما أجبر على الاستقالة. وكان عضوا في لجنة فيفا التنفيذية بين 1996 و2013 ونائبا لرئيس الاتحاد الأميركي لكرة القدم.

القارة الآسيوية تشهد راهنا تصفيات مزدوجة لكأس العالم 2018 وكأس آسيا بالإمارات 2019

وكجزء من صفقة بينه وبين القضاء الأميركي لتخفيض عقوباته، وافق على عدم الاعتراض على التهم المنسوبة إليه من قبل فيفا أو أي منظمة كروية دولية. واعترف بليزر بتهم تتضمن الابتزاز، والتهرب من الضرائب، والاحتيال المالي الإلكتروني ومؤامرات لغسل الأموال. وعقد بليزر صفقة مع الإدعاء الأميركي إقرارا بالذنب بالتهم الموجهة إليه طوال سنوات هيمنته على اتحاد كونكاكاف مع الترينيدادي جاك وارنر والتعاون والإدلاء بشهادته في نيويورك أو أي مكان في العالم، مقابل تخفيض عقوباته. وأقر بليزر بأنه تلقى رشاوى لتغيير مسار التصويت في منح شرف تنظيم بطولات كأس العالم. وتبلغ العقوبة القصوى لسجن بليزر 100 سنة لكنها قد تخفض كثيرا إذ التزم باتفاقه مع الإدعاء. وفي هذه الحالات يأمر القضاء بتنفيذ عقوبات السجن بشكل متزامن وليس متتابع.

قرعة تمهيدية

أذاع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إجراءات قرعة كأس العالم روسيا 2018 والمقررة في 25 يوليو الحالي في مدينة سان بطرسبرغ. وسيتم سحب القرعة التمهيدية الخاصة بخمسة من الاتحادات القارية الستة في قصر كونستانين في سان بطرسبرغ.

وأورد الاتحاد الدولي نظرة عن كل قارة. وستشهد القارة السمراء مشاركة 53 من أصل 54 اتحادا وطنيا في القرعة التمهيدية وذلك بعد إقصاء زيمبابوي من المنافسات التمهيدية من قبل لجنة فيفا التأديبية. وفي الدور الأول، تتنافس الدول الـ26 الأضعف تصنيفا. وسيتم فرز هذه المنتخبات إلى فئتين تضم كل منها 13 فريقا حسب التصنيف العالمي لفيفا لشهر يوليو 2015: فئة للدول الـ13 الأعلى تصنيفا وفئة للدول الـ13 الأضعف تصنيفا.
وبذلك يتم فرز القرعة بين هاتين الفئتين لتتنافس المنتخبات بمباراة ذهاب وأخرى إياب بين 5 و13 أكتوبر 2015. من ناحية أخرى يشارك 52 من أصل الاتحادات الوطنية الـ53 العضوة في الاتحاد القاري في القرعة التمهيدية، والاستثناء الوحيد هو روسيا التي تشارك في النهائيات بشكل تلقائي كونها الدولة المستضيفة.
المنتخبات صاحبة المراكز الأول والثاني والثالث تتأهل مباشرة إلى الدور الثالث

وسيتم تقسم المنتخبات إلى سبع مجموعات تضم كل منها ستة فرق ومجموعتين تضم كل منهما خمسة فرق بحسب التصنيف العالمي الأخير حيث يواجه كل فريق فرق المجموعة الأخرى على أرضه وخارجها بين 4 سبتمبر 2016 و10 أكتوبر 2017.

وتجدر الإشارة إلى أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم طلب أن يتم فرز منتخبات إنكلترا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وأسبانيا وهولندا في مجموعات مكونة من ستة فرق. ويتأهل الفائزون بالمركز الأول في المجموعات التسع إلى روسيا 2018، بينما تخوض أفضل ثمانية منتخبات صاحبة المركز الثاني مواجهات ثنائية فيما بينها ليتأهل الفائزون الأربعة إلى النهائيات.

وفي جانب آخر ستنضم المنتخبات العشرة الفائزة من الدور الثاني (كندا، السلفادور، غواتيمالا، سانت فنسنت وغرينادين، أنتيغوا وباربودا، بيليز، أروبا، نيكاراغوا، كوراساو) إلى جامايكا وهايتي في الدور الثالث. وسيتم تقسيم الفرق في القرعة التمهيدية إلى فئتين بحسب التصنيف العالمي وتحديد هوية المواجهات الثنائية التي ستجرى بنظام مباراة ذهاب وأخرى إياب بين 31 أغسطس و8 سبتمبر 2015.

وينضم الفائزون من هذه المواجهات إلى كوستاريكا والمكسيك والولايات المتحدة الأميركية وهندوراس وبنما وترينيداد وتوباغو في الدور الرابع. ويتم تقسيم الفرق حينها إلى ثلاث مجموعات تضم كل منها أربعة فرق تتنافس بين 7 نوفمبر 2015 و6 سبتمبر 2016، حسب القرعة. ويتأهل صاحبا المركزين الأول والثاني من كل مجموعة إلى الدور الخامس، الذي سيتم لاحقا تحديد موعد ومكان وإجراءات القرعة الخاصة به.

بطولة مصغرة

وستتنافس فرق ساموا الأميركية وجزر كوك وساموا وتونغا في الدور الأول. وتتواجه هذه الفرق بنظام دوري بين 5 و13 أكتوبر 2015 في تونغا. ويتأهل الفائز من هذه البطولة المصغرة إلى الدور الثاني لينضم إلى المنتخبات السبعة الأخرى في أوقيانيا. عندها يتم تقسيم الفرق إلى مجموعتين تتكون كل منهما من أربعة فرق يواجه كل فريق فيها خصومه في المجموعة مرة واحدة فقط.

تتأهل المنتخبات صاحبة المراكز الأول والثاني والثالث إلى الدور الثالث. وتشمل القارة الأميركية الجنوبية عشرة فرق تتنافس على 4.5 مركز في النهائيات ضمن مجموعة واحدة. حيث سيتم وضع كل الفرق في مجموعة واحدة وتتواجه كافة الفرق سوية بنظام مباراتي ذهاب وإياب بين أكتوبر 2015 وأكتوبر 2017، وسيتم تحديد جدول المباريات في سان بطرسبرغ.

وتتأهل المنتخبات صاحبة المراكز الأربعة الأولى مباشرة إلى كأس العالم روسيا 2018 بينما يخوض المنتخب صاحب المركز الخامس الملحق عبر القاري. ويذكر أن قارة آسيا تشهد راهنا تصفيات مزدوجة لكأس العالم 2018 وكأس آسيا الإمارات 2019.

23