الاتحاد السعودي ومارفيك يؤكدان خيار الاستقرار

السبت 2016/04/23
سنؤجل موعد الرحيل

الرياض - أكد الاتحاد السعودي لكرة القدم والمدرب الهولندي بيرت فان مارفيك الاستقرار الفني أملا في عودة “الأخضر” إلى نهائيات كأس العالم بعد غياب نسختين. وأعلن الاتحاد السعودي تجديد عقد المدرب الهولندي لمدة عام حتى مايو 2017، مع إمكانية التمديد عدة أشهر حتى نهاية تصفيات كأس العالم.

وكشف المتحدث الرسمي باسم الاتحاد السعودي عدنان المعيبد أن توقيع العقد مع فان مارفيك سيتم رسميا بعد حضوره مواجهة الأهلي والهلال الأحد في المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري. وضمن الاتحاد السعودي العقد بندا جزائيا يقضي بأن يدفع فان مارفيك مبلغ 3 ملايين دولار في حال أراد فسخ العقد، وكذلك إمكانية التمديد حتى سبتمبر 2017. وكان المعيبد أكد “التوصل إلى اتفاق نهائي لتجديد العقد لعام واحد”.

وأوضح المعيبد “العقد الجديد يلزم المدرب بالبقاء في السعودية ومتابعة أعماله منها، كما يشمل العقد مكافأة مالية تقدر بنصف مليون ريال في حال تأهل المنتخب السعودي إلى مونديال روسيا دون تحديد مبلغ مكافأة اللاعبين، على أن يتحدد ذلك في وقت لاحق”.قوبل إعلان الاتحاد السعودي تجديد عقد المدرب الهولندي بارتياح شديد في الوسط الرياضي السعودي، وأيدت الجماهير مع النقاد الرياضيين هذه الخطوة، معتبرين استمرار فان مارفيك على رأس القيادة الفنية للأخضر “ضرورة ملحة للحفاظ على الاستقرار الفني قبل بدء التصفيات النهائية”.

وكان الاتحاد السعودي أعلن في أغسطس 2015 تعيين فان مارفيك، الذي قاد منتخب هولندا للحصول على المركز الثاني في كأس العالم 2010، مدربا لـ”الأخضر” السعودي لمدة عام، وبدأ مهمته مباشرة في المباراة ضد تيمور الشرقية.

وتولى فان مارفيك المهمة خلفا للمدرب المؤقت فيصل البدين، بعد إقالة الأسباني خوان رامون لوبيز كارو. وحقق مارفيك نتائج ملموسة مع المنتخب السعودي، فقاده إلى الدور الثالث الحاسم من تصفيات المونديال وإلى نهائيات كأس آسيا 2019 في الإمارات.

مارفيك حقق نتائج ملموسة مع السعودية، فقادها إلى الدور الثالث من تصفيات المونديال وإلى نهائيات كأس آسيا 2019

وأوقعت قرعة الدور الحاسم من تصفيات المونديال منتخب السعودية في المجموعة الثانية الحديدية إلى جانب منتخبات أستراليا واليابان والإمارات والعراق وتايلاند. وضمت المجموعة الأولى في المقابل منتخبات إيران وكوريا الجنوبية وأوزبكستان والصين وقطر وسوريا. وتتنافس المنتخبات بنظام الدوري من مرحلتين ذهابا وإيابا، على أن يتأهل الأول والثاني من كل مجموعة مباشرة إلى مونديال روسيا.

ويلتقي صاحبا المركز الثالث في المجموعتين في ملحق آسيوي، يعبر الفائز فيه لخوض ملحق آخر مع رابع منتخبات الكونكاكاف لتحديد المتأهل الى نهائيات كأس العالم. وتبدأ منافسات الدور الحاسم في الأول من سبتمبر المقبل. وكانت منتخبات اليابان وكوريا الجنوبية وأستراليا وإيران مثلت آسيا في مونديال البرازيل صيف 2014، وخاض منتخب الأردن ملحقا مع نظيره الأوروغوياني فحسم الأخير البطاقة ولحق بالنهائيات. ويسعى المنتخب السعودي إلى مواصلة مشواره نحو نهائيات مونديال روسيا بعد أن غاب عن النسختين الأخيرتين لكأس العالم في 2010 و2014، علما بأنه كان ممثل عرب آسيا الوحيد في أربعة مونديالات متتالية أعوام 1994 و1998 و2002 و2006.

وأكد المعيبد أن مباراة الذهاب مع المنتخب العراقي ستقام على أرض محايدة، مشددا على أن المنتخب السعودي “لن يلعب في العراق بسبب الحظر الدولي مع تمسكه بحقه بلعب مباراة الإياب في السعودية”.

وسيقيم المنتخب السعودي معسكرا إعداديا في شهر يوليو، وقال المعيبد في هذا الجانب “فان مارفيك اختار شهرا موعدا لإقامة معسكر إعدادي بغض النظر عن معسكرات الأندية استعدادا لتصفيات كأس العالم، وهو من سيحدد موعد إقامة الكأس السوبر السعودي سواء كان في بداية الموسم المقبل أو في وقت آخر”.

22