الاتحاد السعودي يتشبث بتمديد عقد فان مارفيك

الأربعاء 2016/04/06
فان مارفيك في حاجة لتحقيق إنجاز في أول تجربة له بالقارة الآسيوية

الرياض - كثف الاتحاد السعودي لكرة القدم من مفاوضاته للتوصل إلى اتفاق نهائي مع مدرب المنتخب السعودي لكرة القدم الهولندي بيرت فان مارفيك لتمديد عقده مع الفريق والذي ينتهي في أول يونيو المقبل.

وساهم فان مارفيك، الذي تولى تدريب الأخضر السعودي مطلع سبتمبر 2015، في الوصول بالمنتخب إلى صدارة المجموعة الأولى دون أي خسارة في الدور الثاني من التصفيات المشتركة المؤهلة لبطولتي كأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019، والتي ضمت مع الفريق منتخبات الإمارات وفلسطين وماليزيا وتيمور الشرقية.

وأكد مصدر باتحاد الكرة السعودي أن المفاوضات تسير بشكل إيجابي رغم تمسك المدرب بعدم البقاء في السعودية إلا في أوقات المعسكرات والمباريات ومزاولة التحليل الفني بالقناة الهولندية كما كان يعمل سابقا، وهو الأمر الذي يرى اتحاد الكرة أنه يحتاج إلى القليل من التنازل الجزئي.

وكشف المصدر قائلا “قلنا للمدرب إنه ليس من الضروري أن تكون في السعودية على الدوام، لكن حضورك للمباريات المهمة والنهائيات المحلية ومباريات الفرق المشاركة بدوري أبطال آسيا أمر ضروري، واللقاءات مع المدربين واللاعبين مهمة والمرحلة القادمة حاسمة وتتطلب ذلك، وعدم تواجدك نهائيا سيسبب لنا الكثير من المتاعب خاصة على الصعيد الإعلامي فالجماهير تنتظر من هذا المنتخب الصعود لمونديال 2018 بروسيا”.

وأفصح المصدر أن اتحاد الكرة متمسك ببقاء المدرب لعدة أسباب موضحا “نحن متمسكون بالمدرب العالمي فان مارفيك لأن الاستقرار مطلوب في هذه المرحلة لكونه عرف اللاعبين ومستوياتهم، ولم تتبق لنا سوى مرحلة حاسمة فمن المجازفة أن نحضر مدربا آخر وربما لن نجد خيارا مناسبا متاحا أمامنا إلا بنفس شروط فان مارفيك، كما أن المدرب يحمل اسما كبيرا وهذا مهم لنا كمنتخب في التصفيات التي ستكون شرسة. الحقيقة أن فان مارفيك يتفهم هذا، والأكيد أننا سنصل إلى حل يرضي الطرفين”. وينتظر أن يصل الطرفان إلى اتفاق خلال الفترة القادمة لا سيما أن المدرب يشعر بأنه في حاجة لتحقيق إنجاز في أول تجربة له بالقارة الآسيوية.

وبدأ فان مارفيك (63 عاما) مسيرته التدريبية قبل نحو 28 عاما كما تولى تدريب فرق فورتونا سيتارد وفينورد في هولندا وبوروسيا دورتموند وهامبورغ في ألمانيا، وحقق مع فينورد لقب كأس الاتحاد الأوروبي عام 2002 ولقب كأس هولندا عام 2008، مما جعل الاتحاد الهولندي لكرة القدم يعينه مدربا للمنتخب في كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا حيث تمكن من التأهل للمباراة النهائية قبل أن يخسر اللقب أمام المنتخب الأسباني بهدف دون رد.

22