الاتحاد السعودي يتمسك بخدمات فان مارفيك

الاثنين 2016/03/28
مستمر في رحلتي

الرياض- أظهر عضو مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم والمتحدث الرسمي باسمه عدنان المعيبد، رغبة اتحاد بلاده في تمديد التعاقد مع المدرب الهولندي بيرت فان مارفيك لقيادة المنتخب السعودي خلال الفترة المقبلة، وأن هناك شبه اتفاق في هذا الشأن.

وكشف عدنان المعيبد أن “عقد فان مارفيك مع الاتحاد السعودي مستمر حتى يوليو المقبل، أي قبل شهرين من التصفيات النهائية لكأس العالم 2018، والتي ستنطلق في سبتمبر 2016”. وتابع “سنجلس مع فان مارفيك عقب الانتهاء من مباراة الإمارات الثلاثاء من أجل التفاوض حول تجديد العقد”.

وتلتقي السعودية مع الإمارات الثلاثاء ضمن الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الأولى من التصفيات المزدوجة، وقد ضمنت السعودية تأهلها إلى الدور النهائي من تصفيات مونديال 2018 في روسيا ونهائيات كأس آسيا 2019 بالإمارات، بعد أن رفّعت رصيدها إلى 19 نقطة من 7 مباريات، مقابل 16 للإمارات الثانية.

وأبدى المعيبد ارتياح الاتحاد السعودي لكرة القدم لعمل فان مارفيك وقال “من ناحيتنا نحن مرتاحون لتواجد فان مارفيك، وهو أيضا أبدى ارتياحه في العمل بالسعودية، ولا توجد مشكلة في التجديد وليست هناك عوائق حول هذا الأمر، وهناك شبه اتفاق مبدئي لتجديد العقد بناء على رغبة الطرفين في ذلك”.

وأوضح “فضلنا تأجيل تمديد العقد معه حتى الانتهاء من مباراة الإمارات حتى لا نشتت ذهن المدرب وحفاظا على التركيز في هذه المباراة المهمة”. وختم “النتائج الجيدة التي حققها المنتخب السعودي مع فان مارفيك منذ توليه المهمة جعلتنا نبدي رغبتنا في تجديد التعاقد معه”.

وكان الاتحاد السعودي قد أعلن في أغسطس 2015 عن تعيين فان مارفيك، الذي قاد منتخب هولندا للحصول على المركز الثاني في كأس العالم 2010، مدربا لـ”الأخضر” السعودي لمدة عام، وبدأ مهمته مباشرة في المباراة ضد تيمور الشرقية.

وتولى فان مارفيك المهمة خلفا للمدرب المؤقت فيصل البدين، بعد إقالة الأسباني خوان رامون لوبيز كارو. وحقق مارفيك نتائج ملموسة مع المنتخب السعودي، حيث قاده إلى تحقيق 5 انتصارات وتعادل في 6 مباريات تحت إشرافه.
فان مارفيك حقق نتائج ملموسة مع المنتخب السعودي، فقاده إلى تحقيق 5 انتصارات وتعادل في 6 مباريات تحت إشرافه

ويسعى المنتخب السعودي إلى مواصلة مشواره نحو نهائيات مونديال روسيا بعد أن غاب عن النسختين الأخيرتين لكأس العالم في 2010 و2014، علما وأنه كان ممثل عرب آسيا الوحيد في أربعة مونديالات متتالية أعوام 1994 و1998 و2002 و2006.

ويتأهل صاحب المركز الأول في كل مجموعة من المجموعات الثماني في هذا الدور (الدور الثاني) إلى جانب أفضل أربعة منتخبات تحصل على المركز الثاني، إلى الدور الثالث والأخير من تصفيات كأس العالم، كما تحصل هذه المنتخبات الـ12 على بطاقات التأهل المباشر إلى كأس آسيا. أما المنتخبات الـ24 المتبقية في ختام الدور الثاني، فتشارك في تصفيات نهائية خاصة بكأس آسيا على 11 مقعدا في البطولة القارية، في حين ستكون البطاقة الأخيرة من نصيب الدولة المضيفة، حيث تشهد كأس آسيا 2019 مشاركة 24 منتخبا.
وسيتم شطب نقاط المنتخبات أصحاب المراكز الثانية ضد المنتخبات متذيلة الترتيب في خمس مجموعات لخلق التوازن مع ترتيب المجموعة السادسة التي تضم أربعة منتخبات فقط بعد استبعاد إندونيسيا من المشاركة بسبب تدخلات سياسية في شؤون اتحاد كرة القدم.

وفي جانب آخر أوضح الإنكليزي هاري ريدناب، مدرب منتخب الأردن، أن المواجهة المقبلة مع أستراليا ستكون صعبة وأن فريقه سيلعب من أجل الفوز الثلاثاء في سيدني، ضمن الجولة العاشرة والأخيرة من منافسات المجموعة الثانية من التصفيات الآسيوية المشتركة لكأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019.

وتتصدر أستراليا ترتيب المجموعة برصيد 18 نقطة بفارق نقطتين أمام الأردن، وبالتالي فإن المنتخب الأردني مطالب بتحقيق الفوز من أجل انتزاع صدارة المجموعة والتأهل إلى الدور النهائي من تصفيات كأس العالم.
22