الاتحاد العربي يتمسك بالأمير تركي بن خالد

الخميس 2017/05/04
دعم لتركي بن خالد

القاهرة - أعلن الاتحاد العربي لكرة القدم الأربعاء، عن تثييت الأمير تركي بن خالد بمنصبه في رئاسة الاتحاد لمدة ثانية بالتزكية، قبل يومين من إجراء الانتخابات المقرر انعقادها الجمعة بالقاهرة، لعدم تقدم أي مرشحين آخرين لدخول المعركة الانتخابية على مقعد الرئيس، وسبق أن فاز الأمير تركي برئاسة الاتحاد العربي للمرة الأولى في نوفمبر 2014 بالتزكية، خلفا للأمير نواف بن فيصل بن فهد.

وأعلن الاتحاد منح جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني للكرة، مقعدا في عضوية المكتب التنفيذي، وفقا للائحة التي تنص على وجود عضو دائم للاتحاد الفلسطيني داخل الاتحاد العربي، في حين فازت الأردنية سمر نصار بمقعد المرأة الإلزامي، خلفا للقطرية أحلام المانع.

وتجرى انتخابات الجمعة على ثمانية مقاعد للعضوية، من بينها أربعة مقاعد لعرب آسيا ومثلها لعرب أفريقيا، ويتنافس على مقاعد القارة الآسيوية كل من غانم أحمد وجاسم الشحيمي من الإمارات، والكويتي مبارك المعصب النائب الثاني للاتحاد العربي، وعبدالخالق مسعود من العراق، وحميد الشبان من اليمن، واللبناني محمود الربعة. ويتنافس على مقاعد القارة الأفريقية كل من محمد روراوة النائب الأول لرئيس الاتحاد العربي ورئيس اتحاد الكرة الجزائري السابق، وهاني أبوريدة رئيس الاتحاد المصري، وفوزي لقجع رئيس الاتحاد المغربي، ووديع الجريء رئيس الاتحاد التونسي، والسوداني معتصم جعفر، والليبي جمال الجعفري.

كان الأمير تركي، الذي يحظى بثقة بالغة لدى الاتحادات الأعضاء في الاتحاد العربي، ويعتبرونه الأنسب لإعادة رسم خارطة كرة القدم العربية، أجرى جولة تفقدية لاتحادات الكويت، الأردن والمغرب، من أجل عرض خطته خلال المرحلة المقبلة، وكيفية تطوير مسابقات الاتحاد والتي بدأت بعودة تنظيم بطولة الأندية العربية، بعد توقف دام أربعة أعوام.

وتستضيف مصر البطولة خلال الفترة من 21 يوليو حتى 5 أغسطس المقبلين.

22