الاتحاد الكوري الجنوبي يجدد الثقة في شتيلكه

الثلاثاء 2017/04/04
أريد الاستقرار

سول- أوضح اتحاد كرة القدم في كوريا الجنوبية أنه جدد الثقة في المدرب الألماني أولي شتيلكه وقال إنه سيمنحه المزيد من الوقت لإعادة حملة كوريا الجنوبية في تصفيات كأس العالم لكرة القدم 2018 إلى الطريق الصحيح.

وقاد شتيلكه كوريا الجنوبية إلى نهائي كأس آسيا في 2015 بعد توليه المسؤولية لكن سلسلة من العروض المخيبة في الدور النهائي من التصفيات الآسيوية تركت شكوكا حول طموح المنتخب في التأهل لنهائيات 2018. وقال لي يونغ-سو رئيس اللجنة الفنية بالاتحاد إن المسؤولين يثقون في قدرة شتيلكه على إخراجهم من هذا الموقف الصعب في التصفيات.

وأكد “قررنا تجديد الثقة في شتيلكه. واجه المنتخب الوطني صعوبات في السابق لكنه نجح في تجاوزها وتقدم إلى كأس العالم في النهاية”. وتابع “أعتقد انه لا يجب الحكم على شتيلكه من مباراة أو مباراتين. قررنا منحه فرصة نظرا إلى ما حققه إجمالا حتى الآن”.

كوريا الجنوبية، الساعية إلى الظهور في نهائيات كأس العالم للمرة التاسعة، تحتل المركز الثاني في المجموعة الأولى

ويحتل منتخب كوريا الجنوبية، الساعي إلى الظهور في نهائيات كأس العالم للمرة التاسعة على التوالي، المركز الثاني في المجموعة الأولى قبل ثلاث مباريات من النهاية ويتأخر بأربع نقاط عن إيران صاحبة الصدارة ويتفوق بنقطة واحدة على منتخب أوزبكستان الثالث.

ويتأهل المنتخبان الأولان مباشرة إلى كأس العالم ويخوض صاحب المركز الثالث مشوارا آخر عبر الملحق بحثا عن بطاقة أخرى للتأهل. وتفاخر كوريا بسجل رائع على أرضها في المجموعة بعد الفوز على الصين وقطر وأوزبكستان وسوريا.

وقال المدرب أولي شتيلكه “نحن في موقف لا نحسد عليه لكنه ليس الأسوأ لنا أيضا. أعتقد أننا نملك فرصة طيبة للعودة إلى الطريق الصحيح. إذا واصلنا ارتكاب نفس الأخطاء فإنها ستكون مشكلة حقيقية. لكني أعتقد أنه بمقدورنا حل هذه المشكلة”.

وأكد المدرب البالغ من العمر 62 عاما “لم نحسن الأداء في اللمسة الأخيرة. سأحاول الوصول إلى حلول لهذه المشكلة في المباريات المتبقية بإجراء تغييرات”. لكن بعيدا عن الديار كانت القصة مختلفة حيث خسرت كوريا الجنوبية أمام الصين وإيران وتعادلت مع السوريين (في مباراة أقيمت في ماليزيا لأسباب أمنية) دون أن تسجل هدفا واحدا. وفي الشهر الماضي أثارت هزيمة في الصين 1-صفر غضبا عارما انصب معظمه على شتيلكه.

واعتذر المدرب الألماني لجماهير كوريا الجنوبية عن هذه الهزيمة ووعد بإدخال تحسينات على تشكيلته في مباراته المقبلة لكن فوزه بصعوبة 1-0 في سول على سوريا المصنفة 95 عالميا أثار دعوات بإقالته. وسيسافر منتخب كوريا إلى الدوحة لمواجهة قطر في يونيو قبل أن يستضيف إيران في نهاية أغسطس. وبعدها قد يواجه رحلة حياة أو موت لمواجهة أوزبكستان في آخر مباراة ضمن المجموعة في سبتمبر.

22