الاتحاد المصري يُقيل غريب

السبت 2014/11/22
غريب خلف الأميركي بوب برادلي عام 2013

القاهرة - أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم التخلي عن خدمات مدرب المنتخب الأول، شوقي غريب، بعد فشل التأهل إلى كأس أمم أفريقيا 2015. وخلف غريب (55 عاما) الأميركي بوب برادلي عام 2013 علما وأنه أحرز اللقب القاري مع بلاده لاعبا، عام 1986.

وخسرت مصر 1-2 أمام تونس في الجولة الأخيرة من التصفيات القارية، وكانت بحاجة إلى الفوز بفارق هدفين كي تحجز بطاقة أفضل ثالث إلى النهائيات المقررة في غينيا الاستوائية. ولم تتأهل مصر بطلة 2006 و2008 و2010 إلى نهائيات 2012 و2013 و2015. وكان غريب دائم التواجد كلاعب في المنتخبات الوطنية منذ مرحلة الشباب وحتى المنتخب الأول الذي شارك معه في أولمبياد لوس أنجلوس 1984، وحصل على كأس الأمم الأفريقية عام 1986 التي احتضنتها القاهرة.

وبدأ غريب مشوراه التدريبي مع المنتخبات الوطنية حين عمل مساعدا للراحل محمد علي، المدير الفني لمنتخب الناشئين الذي شارك في نهائيات كأس العالم 1997 التي استضافتها القاهرة، وعيّن مديرا فنيا لمنتخب الشباب فقاده للحصول على الميدالية البرونزية في كأس العالم 2001 في الأرجنتين. وأسندت إلى غريب بعد ذلك مهمة تدريب المنتخب الأولمبي ولم يحالفه التوفيق وخسر 5 مباريات في تصفيات أولمبياد أثينا 2004 أمام السنغال ونيجيريا وتونس، فأقيل من منصبه بعد الإخفاق في التأهل إلى نهائيات الأولمبياد.

ومع ضياع حلم التأهل إلى نهائيات مونديال 2006 في ألمانيا، أطيح بالمدرب الإيطالي ماركو تارديلي وتولى حسن شحاتة المهمة خلفا له فقرر الاستعانة بغريب كمدرب عام للمنتخب من 2004 إلى 2011، وقادا معا الجيل الذهبي لمنتخب الفراعنة إلى الفوز بأمم أفريقيا 3 مرات متتالية بدءا من القاهرة 2006 مرورا بغانا 2008 وانتهاء بأنغولا 2010. وشهدت تلك الفترة إخفاق المنتخب في التأهل إلى نهائيات كأس العالم في جنوب أفريقيا، فأقيل الثنائي شحاتة-غريب، ثم أخفق المنتخب المصري مرة جديدة في بلوغ نهائيات مونديال 2014 في البرازيل، فلم يجدد عقد الأميركي بوب برادلي.

23