الاتحاد المغربي يؤكد تعيين رينار مدربا

الأربعاء 2016/02/17
عودة للمدرسة الفرنسية مجددا

الرباط - عين الاتحاد المغربي لكرة القدم، الثلاثاء، الفرنسي هيرفيه رينار مدربا للمنتخب الوطني خلفا لبادو الزاكي الذي ترك الفريق في وقت سابق هذا الشهر. وستكون مهمة رينار قيادة المنتخب المغربي للتأهل لكأس الأمم الأفريقية في الغابون العام القادم ثم كأس العالم 2018 في روسيا.ولم يبلغ المغرب النهائيات العالمية منذ ظهوره الأخير عام 1998 في فرنسا.

وقدم فوزي لقجع رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم رينار خلال مؤتمر صحافي للإعلان رسميا عن تعيينه مديرا فنيا للمنتخب الأول. وسيبدأ رينار مشواره في قيادة الفريق اعتبارا من المواجهة المقررة بعد شهر أمام منتخب الرأس الأخضر ضمن تصفيات كأس أفريقيا 2017 في الغابون.

وقال لقجع عن رينار “رينار مدرب كبير سيستطيع جمع شمل المنتخب الوطني وإعادة تعبئة اللاعبين”. وكشف لقجع أن رينار سيحصل على راتب شهري قيمته 40 ألف يورو على أن يتضاعف في حالة التأهل لنهائيات كأس أفريقيا 2017 وكأس العالم 2018. وقال فوزي لقجع إن رينار سيقود المنتخب الأول ومنتخب اللاعبين المحليين كما سيشترك في إدارة المنتخب الأولمبي.

وكشف لقجع أن عقد رينار (47 عاما) سينتهي في 2018 بعد نهائيات كأس العالم في روسيا وتطرق الى التفاصيل المالية قائلا “العقد يحدد واجبات وحقوق رينار على الشكل التالي: 600 ألف درهم (أكثر من 55 ألف يورو) شهريا منذ أن يستلم مهامه بطبيعة الحال، وفي حال التأهل إلى نهائيات كأس العالم سيصبح الراتب 800 ألف درهم (أكثر من 73 ألف يورو)”.

وأضاف “سيعمل رينار على مقاربة تعتمد على تحقيق أهداف واضحة مرتبطة بطبيعة الحال بالتأهل لنهائيات كأس أمم أفريقيا وكأس العالم والوصول إلى المربع الذهبي لنهائيات كأس أفريقيا عام 2017”.

مهمة رينار ستكون قيادة منتخب المغرب للتأهل لكأس الأمم الأفريقية في الغابون العام القادم ثم كأس العالم 2018 في روسيا

وشكر رئيس الاتحاد المغربي المدرب السابق ونوه بـالعمل الذي قام به بادو الزاكي ومحمد فاخر خلال إشرافهما على المنتخب الوطني الأول ومنتخب المحليين.

ويأمل أن تسترجع كرة القدم المغربية تألقها على أعلى مستوى في أفريقيا وأن تعود لتمثيل القارة في كأس العالم. مشيرا إلى أن “المغرب لم يفز بكأس أفريقيا منذ أربعين عاما”.

وسيضم الجهاز التدريبي لمدرب زامبيا وساحل العاج السابق مصطفى حجي لاعب منتخب المغرب في تسعينات القرن الماضي. وصنع رينار اسمه في أفريقيا بعدما قاد زمبيا لإحراز لقب كأس الأمم على نحو مفاجئ عام 2012 قبل أن يكرر الإنجاز مع ساحل العاج العام الماضي.

كما سبق لرينار (47 عاما) تدريب منتخب أنغولا واتحاد العاصمة الجزائري وسوشو وليل في فرنسا.

وقال رينار “أود الإشادة بالعمل الذي قام به المدرب الذي سبقني (الزاكي)… وعلينا أن نواصل المشوار لأنه صعب خاصة بالنسبة إلى التأهل لكأس العالم كما أننا على بعد شهر من مباراتين حاسمتين في تصفيات كأس أفريقيا”.

وأضاف “سأتابع آخر مباريات للمنتخب الأول ومباريات منتخب اللاعبين المحليين ومنتخب أقل من 23 عاما كما سأستعين بمصطفى حجي الذي يمتلك خبرة كبيرة مع اللاعبين الحاليين”.

وانفصل المغرب عن الزاكي الأسبوع الماضي بسبب “غياب التفاهم مع المدرب” رغم أن حارس المرمى السابق قاد الفريق للتأهل لدور المجموعات في تصفيات كأس العالم بعد الفوز 2-1 على غينيا الاستوائية في مجموع مباراتي الذهاب والإياب بالدور التمهيدي.

وفاز المغرب على ليبيا وساوتومي وبرنسيب في أول مباراتين له بالتصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية ويستعد لمواجهة الرأس الأخضر مرتين ضمن منافسات المجموعة السادسة الشهر القادم.

22