الاتحاد المغربي يبقي على خدمات حجي

الجمعة 2016/02/12
حجي أحد أسباب إقالة الزاكي

الرباط - أكد الاتحاد المغربي لكرة القدم أنه قرر الإبقاء على اللاعب الدولي السابق مصطفى حجي ضمن الطاقم الفني لمنتخب الأسود خلال الفترة المقبلة، ليكون مساعدا للفرنسي هيرفي رينار الذي يملك حظوظا وافرة لتعويض بادو الزاكي بمنصبه.

وكان حجي هو أحد أسباب إقالة الزاكي من منصبه، بسبب الخلافات القوية بينهما التي عجز رئيس اتحاد الكرة المغربي عن احتوائها.

وتم الاستغناء عن خدمات الزاكي وطاقمه المساعد، في حين سيرافق رينار ضمن الطاقم الفني كل من مواطنه سانس مدربا للحراس وباتريس بوميل.

وتسلم بادو الزاكي المدير الفني السابق 170 ألف دولار من مسؤولي اتحاد الكرة قيمة التعويض عن إقالته. واجتمع الزاكي برئيس الاتحاد فوزي لقجع وتسلم خلال الاجتماع المستحقات المالية.

ورفض المدير الفني السابق لأسود الأطلسي التعقيب للصحافيين على الإقالة، وتوجه بالشكر لكل من سانده خلال فترة قيادته لأسود الأطلسي معتبرا أن الإقالة “ليست النهاية بل البداية” على حد قوله.

وقال الزاكي عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إنه نجح في تصدر (المجموعة السادسة) برصيد 6 نقاط متساويا مع الرأس الأخضر، ثم تأهل لمواجهة منتخب غينيا الاستوائية “الذي يتفوق على المنتخب المغربي” في تصنيف الاتحاد الدولي.

من ناحية أخرى كشف محمد مقروف، الناطق الرسمي باسم الاتحاد المغربي، أن الأخير لم يوقع أي عقود حتى الآن مع الفرنسي هيرفي رينار.

وأبدى مقروف استغرابه من الطريقة التي تم الترويج بها لاسم رينار، مؤكدا أنه يجهل حقيقة تعاقد المدرب الفرنسي للمغرب، حسبما ذكرت وسائل إعلام مغربية.

وأضاف “ما أعلمه هو تواجد مدربين آخرين بالدار البيضاء بدأ التفاوض معهم، بينهم المصري حسن شحاتة والإيطالي تراباتوني وحتى التونسي فوزي البنزرتي”.

22