الاتحاد للطيران تحصل على صفقة تمويل نادرة

السبت 2015/03/21
جيمس هوجان: الاتحاد حين انطلقت عام 2003 كانت أشبه بمصارع يتحدى العمالقة

دبي - أعلنت شركة الاتحاد للطيران المملوكة لحكومة أبوظبي أنها أبرمت صفقة تمويل وصفتها بـ”النادرة” ستغطي كامل تكلفة طائرة مع قيام مستثمرين كوريين بدعم طائرتها الثانية “إيرباص A380” السوبر جامبو والتي تقدر قيمتها بنحو 428 مليون دولار بالأسعار المعلنة.

وقال مراقبون، إن حصول الشركة على تمويل كامل للصفقة يظهر مدى ثقة المستثمرين فيها، والتي تتعزز بفضل ما تحققه الاتحاد للطيران من نجاحات ونمو سريع، حيث سجلت في العام الماضي زيادة في عدد الركاب بلغت 23 بالمئة.

ويؤكد جيمس هوجان الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران، أنه مع انطلاق العمليات التشغيلية للشركة في عام 2003، كانت الشركة أشبه بمصارع يتحدى مجموعة من العمالقة، ووجدت الشركة نفسها في مواجهة خصوم راسخين بالفعل في كل سوق كانت تدخله.

وأوضحت الشركة أن التمويل ستقدمه مجموعة مؤسسات استثمارية كورية وسيسدد على 15 عاما بفائدة ثابتة، بينما تولت “ماجي بارتنرز” المتخصصة في صفقات تمويل قطاع الطيران وشريكتها الكورية يوجي بارتنر، ترتيب الصفقة.

وتقوم البنوك عادة بتمويل نحو 85 بالمئة فقط من تكلفة الطائرة بموجب معايير المخاطر، ما يعني أن حصول الاتحاد للطيران على تمويل كامل للصفقة يظهر مدى ثقة المستثمرين في الشركة.

وتواجه خطط الشركة لتمويل أسطول طائراتها وتوسعاتها مزيدا من التدقيق بعد مزاعم شركات طيران أميركية بأن شركات طيران خليجية مملوكة للدولة تلقت دعما ومساعدات حكومية بنحو 40 مليار دولار.

وقال هوجان، الثلاثاء، في أول رد له على تلك المزاعم إن شركته تلقت فقط استثمارات في الأسهم وقروضا من مساهميها. وهذه ليست المرة الأولى التي تدافع فيها شركة طيران إماراتية عن نفسها ضد ادعاءات بتلقي دعم حكومي.

وجمعت الاتحاد للطيران منذ تأسيسها ما يزيد عن 10.5 مليار دولار من أكثر من 70 مؤسسة مالية وشركات تأجير تمويلي، لتمويل أسطولها ومحركات الطائرات، بحسب بيان للشركة.

ولدى الاتحاد طلبية شراء ثماني طائرات أخرى من طراز “A380”، فيما يبلغ إجمالي دفتر الطلبيات من إيرباص 28.6 مليار دولار بالأسعار المعلنة، إضافة إلى طلبيات كبيرة لشراء طائرات من بوينغ الأميركية، حيث تقدمت في أواخر 2013 بطلبيات لشراء 56 طائرة بقيمة 25.2 مليار دولار.

11