الاتحاد للطيران توسع الشراكة مع اير فرانس- كيه.ال.ام

الاثنين 2015/06/08
الشركة تأمل أن تتوسع في المشاركة في الرمز مع اير فرانس -كيه.ال.ام

ميامي- قال جيمس هوجان الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران إن الشركة توصلت لاتفاق لتعزيز العلاقات مع اير فرانس-كيه.ال.ام كما توصلت لاتفاق منفصل لبيع حصتها في مجموعة اير لينغوس.

وأضاف هوجان في مقابلة أمس الأحد على هامش الاجتماع السنوي للاتحاد الدولي لنقل الجوي (اياتا) أن الاتحاد واير فرانس-كيه.ال.ام سيشتركان في الرمز على عدد أكبر من الرحلات بداية من العام الجاري وما يتيح لعملاء الشركة ومقرها أبوظبي الطيران لعدد أكبر من المدن الاوروبية.

ولم ينته الجانبان من صياغة شروط الاتفاق بعد. وأضاف هوجان أن الاتحاد ستبيع حصتها البالغة 4.99 في المئة في اير لينغوس شركة الطيران الايرلندية ضمن صفقة استحواذ محتملة من جانب انترناشونال ايرلاينز جروب الشركة الأم للخطوط الجوية البريطانية.

وتعكس هذه التحركات استراتيجية الاتحاد للتوسع في وجهاتها من خلال الشراكة مع شركات طيران أخرى.

وقال هوجان إنه مع اقتراب الاتحاد من ابرام اتفاق مشاركة في الرمز على الرحلات الداخلية في فرنسا تتطلع الشركة لاضافة وجهات جديدة من خلال المشاركة في الرمز مع الخطوط الجوية الفلبينية وجارودا اندونيسيا والخطوط الجوية الماليزية. وتابع هوجان "نحن حريصون على اقامة علاقات مع انترناشونال ايرلاينز جروب. ثمة دلائل على مشاركتهم لنا هذا الحرص."

وقال كيفين نايت مدير الاستراتيجية والتخطيط في الاتحاد إن الشركة تأمل أن تتوسع في المشاركة في الرمز مع اير فرانس -كيه.ال.ام "إلى اقصى حد ممكن".

وقال هوجان إن الخطوة التالية في الشراكة من ايرفرانس-كيه.ال.ام هي الاشتراك في جوائز ولاء العملاء. وتابع أن الشركة لم تناقش أو تدرس شراء حصة في الناقلة الاوروبي ولكن لا يمكن استبعاد هذا الاحتمال كليا.

وبالنسبة للجانب الاخر من الاطلسي قال نايت إن الاتحاد للطيران ليس لديها خطة لتقديم خدمات جديدة في الولايات المتحدة على مدى 24 شهرا.

وقرار التركيز على الوجهات القائمة في الولايات المتحدة يتعارض مع اعلان منافسيها الخطوط الجوية الاماراتية والقطرية إضافة رحلات جديدة لسبع مدن اميركية هذا الربيع.

1