الاتحاد يبحث عن العودة للمنافسة بالدوري السعودي

الخميس 2017/03/02
خطوات متباينة

الرياض - يأمل فريق الاتحاد في استغلال فرصة ذهبية لنسيان خصم ثلاث نقاط من رصيده والحصول على شحنة هائلة للعودة إلى طريق المنافسة على لقب دوري المحترفين السعودي لكرة القدم، بشرط حسم مباراة القمة أمام غريمه الهلال المتصدر الأحد المقبل.

ويملك الاتحاد 41 نقطة في المركز الثالث ويتساوى في رصيد النقاط مع الثاني النصر، بينما يتقدم عليهما الهلال بست نقاط قبل سبع جولات على نهاية المسابقة.

وتقدم الاتحاد بطلب استئناف لمحاولة استعادة النقاط المخصومة منه، بسبب نزاع مع لاعب سابق، لكن الاتحاد الدولي الـ”فيفا” تمسك بتنفيذ العقوبة ليصبح الفريق مطالبا ببذل المزيد من الجهد داخل الملعب للتعويض.

ويُمنّي الاتحاد نفسه بتكرار ما فعله في أول مباراة للهلال تحت قيادة مدربه رامون دياز، عندما تفوق الفريق القادم من جدة على غريمه ووسط مشجعيه بنتيجة 2-0 في الجولة السابعة للمسابقة. ومنذ ذلك الحين لم يخسر الهلال أي مباراة في الدوري، وقفز إلى القمة بفضل الفوز خمس مرات في آخر ست مباريات بالمسابقة.

النصر، بطل الدوري 2014 و2015، حصل على دفعة مهمة للمنافسة عندما فاز 2-0 على الأهلي في الجولة الماضية

دفعة معنوية

رغم ظهور الهلال بمردود متوسط أمام الريان القطري في دوري أبطال آسيا، فإنه تلقى دفعة معنوية مهمة بالفوز 2-1 بفضل هدف من البديل المخضرم محمد الشلهوب من ركلة جزاء في الوقت بدل الضائع.

وجلس السوري عمر خربين مهاجم الهلال، الذي انضم كبديل لناصر الشمراني المنتقل إلى العين الإماراتي، كبديل في البداية وسط تعجّب مشجعين على مواقع التواصل الاجتماعي من عدم إشراكه كأساسي.

لكن خربين نفسه لا يشعر بالقلق من قرار دياز وأبدى جاهزيته التامة للعب في أي وقت، مؤكدا وجود رغبة كبيرة في الفوز في جدة. وقال خربين “كل اللاعبين لديهم إمكانيات والمدرب هو من يحدد. اللاعب المحترف يلتزم بقرار المدرب وأنا ملتزم بهذا الشيء”. وأضاف “الجماهير تتمنى الخير للفريق والمدرب لديه نظرة أكبر. الجمهور يشجع من قلبه لكن هذا قرار المدرب. نلعب في آسيا لكن طموحنا الدوري ومباراة الاتحاد هي الأهم وبإذن الله سنذهب هناك من أجل الفوز”.

وإذا كان الاتحاد، الذي أحرز لقب الدوري لآخر مرة في 2009، ليس أمامه سوى خيار الانتصار وسط حماس منتظر من المشجعين، فإن الهلال يدرك أن هذه بداية اختبارات صعبة لتحديد مدى قدرته على استعادة اللقب. وسيكون الهلال، الذي فاز بلقبه الأخير في 2011، مطالبا باللعب أيضا أمام الأهلي حامل اللقب والشباب على أن تكون الجولة الأخيرة في شهر مايو المقبل مع غريمه النصر.

الجولة تنطلق الخميس بمباراة بين الاتفاق والرائد بينما يلعب الأهلي رابع الترتيب برصيد 40 نقطة مع الخليج السبت

الاقتراب من القمة

بدأ النصر في استعادة مستواه وفاز خمس مرات في آخر ست مباريات، وربما يصبح على بعد ثلاث نقاط من القمة ويفرض الضغط على الهلال إذا فاز على ضيفه الفيصلي الجمعة القادم.

وحصل النصر، بطل الدوري 2014 و2015، على دفعة مهمة للمنافسة عندما فاز 2-0 على الأهلي في الجولة الماضية منذ أسبوعين. والأهم أن النصر اطمأن على استعادة المهاجم نايف هزازي للكثير من خطورته فبعدما هز شباك الأهلي من ركلة جزاء نجح في تسجيل هدفي الفوز 2-0 على النهضة في الكأس الخميس الماضي.

وتنطلق الجولة الخميس بمباراة بين فريقين في وسط الجدول وهما الاتفاق والرائد، بينما يلعب الأهلي، رابع الترتيب برصيد 40 نقطة مع الخليج فريق الذيل السبت. وسيحاول الفتح بطل الدوري 2013 استغلال تراجع الشباب، الذي فاز مرة واحدة في آخر عشر مباريات بالدوري، والخروج بنتيجة إيجابية لإنعاش آماله في تجنب الهبوط في ظل احتلال المركز 13 وقبل الأخير.

22