الاحتجاجات توقف إنتاج النفط في تونس

الأربعاء 2015/06/03
المحتجون من المطالبة بالتشغيل إلى الدعوة لإغلاق الشركات النفطية

تونس – أعلنت الشركة الكندية التي تدير حقل الصابرية النفطي في منطقة الفوار بمحافظة قبلي في الجنوب التونسي، وقف الإنتاج بسبب احتجاجات بعض أهالي الجهة المطالبة بتخصيص جزء من عائدات النفط للتنمية الاجتماعية وبفرص عمل.

وقالت وسائل إعلام تونسية، إن عددا من المحتجين انطلقوا من مدينة دوز باتجاه مواقع الشركات النفطية التي تبعد نحو 70 كيلومترا عن المدينة للمطالبة بإغلاقها في أحدث تصعيد من المحتجين، فيما دفعت الشرطة بتعزيزات أمنية كبيرة إلى المنطقة وسط مخاوف من اندلاع مواجهات.

وكانت مدينة الفوار قد شهدت احتجاجات عنيفة في وقت سابق للمطالبة بالتشغيل والتنمية وبمساعدات مالية على إثر إعلان شركات نفط عاملة في المنطقة عن اكتشافات نفطية جديدة.

ويترافق التحرك الاجتماعي مع توسع حملة أطلقها نشطاء وسياسيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي تحت شعار “أين البترول” تطالب الحكومة التونسية بفتح ملفات الفساد في قطاع الطاقة وبشفافية أرقام الثروات الطبيعية في البلاد والكشف عن خروقات مزعومة في عقود تنقيب مبرمة مع شركات نفطية عالمية.

وذكرت تقارير إعلامية أن الشركة الكندية المستغلة لحقل الصابرية النفطي في الفوار والتي تمتلك نحو 45 بالمئة منه قامت بإغلاق البئر وإيقاف الإنتاج وإجلاء كل عماله.

10