الاردن ينتظر الإثبات لإطلاق سراح الريشاوي مقابل الكساسبة

الأحد 2015/02/01
مفاوضات مستمرة بين الأردن وتنظيم "داعش" بشأن تحرير الكساسبة

عمان- جدد الاردن استعداده لمبادلة الجهادية المحكومة بالاعدام ساجدة الريشاوي مقابل اطلاق سراح طياره معاذ الكساسبة المحتجز لدى تنظيم "الدولة الاسلامية" منذ نهاية ديسمبر الماضي.

وقال وزير الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني الاحد "اوضحنا هذا منذ البداية ونكرره الاستعداد لتسليم ساجدة الريشاوي مقابل عودة ابننا الطيار البطل معاذ الكساسبة الى اهله ووطنه سالما".

واوضح ان "خلية ادارة الازمة ما زالت منعقدة منذ وقوع الطيار البطل معاذ الكاسبة رهينة لدى تنظيم داعش وهي تعمل على مدار الساعة"، مشيرا الى ان "الدولة الاردنية ما زالت تنتظر اي اثبات على سلامة ابننا الطيار معاذ الكساسبة"..

واكد ياسين الرواشدة عم الطيار الاردني في تصريحات للصحفيين مساء السبت "نحن مع استمرار المفاوضات لانه لا يوجد اي حل مع توقف المفاوضات". واضاف "نحن على ثقة بان الطيار على قيد الحياة وان الطيار سيعود الى وطنه واسرته".

وابدت عمان استعدادها للافراج عن ساجدة الريشاوي لكنها طالبت بدليل يثبت ان طيارها الذي احتجز في ديسمبر بعد سقوط طائرته الاف 16 في سوريا لا يزال على قيد الحياة. وكان الطيار ينفذ غارة على مواقع للدولة الاسلامية في اطار حملة التحالف الدولي.

وكان مصدر عسكري اكد الجمعة ان الاردن لا زال بانتظار اي اثبات بان الطيار المحتجز لدى تنظيم الدولة الاسلامية لا زال حيا ودعا الاردنيين الى "الوقوف صفا واحدا خلف القيادة والجيش".

وقال العقيد ممدوح العامري الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة الاردنية، ان "الاردن لم يتسلم بعد اي اثبات حول سلامة الطيار معاذ الكساسبة حتى الان".

واضاف "علينا جميعا كاردنيين ان نتكاتف ونقف صفا واحدا خلف قيادتنا وقواتنا المسلحة" مشيرا الى ان "العمل جار على مدار الـ24 ساعة على قضية معاذ الكساسبة منذ سقوط طائرتة".

كما قال المومني في وقت سابق "طلبنا اثباتا بان الطيار معاذ الكساسبة على قيد الحياة، لم نتسلم حتى هذه اللحظة أي اثبات بأنه على قيد الحياة".

وتابع ان "الريشاوي لا زالت في السجن في الاردن"، مشيرا الى "استعداد الدولة الاردنية لمبادلة السجينة ساجدة الريشاوي مقابل الطيار الحربي الاردني". وجاء هذا التصريح قبل نحو ساعة من انتهاء المهلة الجديدة.

واكد المومني ان "موقفنا في التعامل مع المهلة الجديدة مرتبط بما اعلناه نريد اثباتا بأن الطيار على قيد الحياة حتى يتم السير بمبادلة السجينة الريشاوي".

واشار الى ان "الوقت ليس مناسبا للحديث عن اتصالات جارية، اي اتصالات تجريها الدولة لتأمين حياة الطيار، واتصالاتنا كلها مكرسة لضمان حياته".

وكان التنظيم يريد مبادلة الريشاوي، لقاء ابقاء الكساسبة والياباني غوتو على قيد الحياة، وهذا خيار من الصعب ان يتقبله الراي العام والحكومة في الاردن حيث الاولوية هي للافراج عن الطيار.

1