الاستخبارات الأفغانية: قادة القاعدة متورطون جنسيا مع الأطفال

الخميس 2013/12/26
قادة شبكة "حقاني" متهمون بالاعتداء الجنسي على الأطفال في مخيمات التدريب

كابول - اتهمت الإستخبارات الأفغانية قياديي شبكة "حقاني" المرتبطة بتنظيم "القاعدة" بالاعتداء الجنسي على الأطفال بعد تشغيلهم في أنشطة "إرهابية".

ونقلت صحيفة "خاما" الأفغانية عن بيان لمديرية الأمن الوطني، أن "أفراد شبكة حقاني الإرهابية يعتدون على الاطفال جنسياً داخل مخيمات التدريب".

وأضاف البيان أن "القياديين العسكريين التابعين لشبكة حقاني يعتدون جنسياً على الفتية المراهقين الذين يخضعون للتدريب على القيام بأعمال إرهابية".

وذكر أن مسؤولين من الإستخبارات الأفغانية "اعتقلوا صبياً عمره 16 عاماً يدعى سميح الله، خطط لاغتيال قيادي في شرطة خوست"، مشيرين الى أنه أخبرهم أن "صبية صغار، بينهم هو، يتعرضون للاعتداء الجنسي من قبل القياديين في طالبان ومقاتلين كبار".

وأضاف الصبي أنه تعرّض للإعتداء الجنسي عدة مرات من قبل القياديين العسكريين في شبكة "حقاني"، موسى كليم وشقيقه محمد كليم.

وكانت الاستخبارات الأفغانية أعلنت في أيلول/سبتمبر الفائت أن الانتحاريين يتعرضون للاعتداءات الجنسية والاغتصاب خلال تدريبهم داخل مخيمات التدريب على كيفية شن الهجوم الانتحاري والأنشطة الإرهابية .

1