الاسترليني يقفز بعد تراجع البطالة

الخميس 2013/12/19
انتعاشة مالية

لندن – قفز الجنيه الاسترليني نحو حاجز 1.64 دولار أمس بعد تراجع معدل البطالة في بريطانيا إلى أدنى مستوياته في أربع سنوات ونصف السنة ليقترب سريعا من الحد الذي يعتبره بنك انكلترا المركزي مبررا للنظر في رفع أسعار الفائدة.

وقال مكتب الإحصاءات الوطنية أمس إن البطالة انخفضت إلى 7.4 بالمئة في الأشهر الثلاثة حتى نهاية أكتوبر الماضي.

وتوقع اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم استقرار النسبة عند 7.6 بالمئة.

وقال مكتب الإحصاءات إن عدد المطالبين بإعانة بطالة انخفض بنحو 36 ألفا في نوفمبر وهو أعلى بقليل من توقعات المحللين.

ويعد معدل البطالة حجز الزاوية في خطة بنك انكلترا لإنعاش الاقتصاد البريطاني عن طريق إبقاء أسعار الفائدة عند مستوى قياسي منخفض. ويقول البنك إنه لن يدرس رفع تكاليف الاقتراض حتى تتراجع البطالة إلى 7 بالمئة.

1.64 دولار الحاجز الذي تجاوزه الجنيه الاسترليني مقابل العملة الأميركية ليسجل أعلى مستوى في أكثر من عامين بعد بيانات تراجع البطالة

لكن مع تسارع التعافي الاقتصادي يقول مارك كارني محافظ البنك المركزي إن بلوغ نسبة 7 بالمئة لن يكون محفزا تلقائيا لرفع الفائدة وإنه ينبغي الانتظار حتى يترسخ التعافي قبل البدء في تقليص إجراءات التحفيز. وقال كارني أمام مجلس اللوردات الثلاثاء إن “عدد العاطلين مازال أعلى بمقدار مليون شخص عنه في سنوات ما قبل الأزمة المالية، وأن الاقتصاد مازال منكمشا 2.8 بالمئة عما كان عليه في عام 2008.”

ودفعت بيانات البطالة الجنيه الاسترليني للارتفاع أمس بنسبة 0.5 بالمئة بعد أن عززت تكهنات بأن رفع أسعار الفائدة قد يحدث في وقت أقرب مما كان يعتقد في السابق.

وكانت إشارات كثيرة قد صدرت عن بنك انكلترا تفيد أنه الى أن لن يفكر برفع أسعار الفائدة قبل مرور عامين على الأقل، لكن البيانات القوية وتسارع النمو قد تدفعه لتقريب موعد رفع الفائدة.

10