الاستقرار الفني كلمة سر الفتح الرباطي

الفتح استعد بكل جدية للموسم الكروي الجديد، وخاض معسكرين ناجحين في مراكش وتركيا.
السبت 2018/08/11
استعدادات حثيثة

الرباط – تألق فريق الفتح الرباطي في السنوات الأخيرة، وبات من الأندية القوية في الدوري المغربي بعد فوزه بلقبي الدوري وكأس العرش، ووصوله في مناسبتين إلى الدور نصف النهائي في كأس الكونفدرالية الأفريقية.

ويخطط فريق العاصمة إلى أن ينافس هذا الموسم على الألقاب وفقا للإمكانيات التي يمتلكها. ويبقى الفتح الرباطي من أبرز الأندية المغربية التي استعدت بقوة للموسم الجديد.

وكذلك يبقى الفتح الرباطي من الأندية المشهود لها بالاستقرار الفني بدليل أن المدرب وليد الركراكي يقود الفريق منذ سنوات، كما يحترم مجلس الإدارة عقده الذي سينتهي في العام 2020.

وكان هذا الاستقرار من أسباب نجاح الفتح وفوزه مع مدربه بلقبي الدوري والكأس، ورغم أن الفريق عانى من بعض الفترات الصعبة إلا أنه تجنب تغيير مدربه.

استعداد كبير

واستعد الفتح بكل جدية للموسم الكروي الجديد، وخاض معسكرين ناجحين في مراكش وتركيا. وكان الركراكي قد فنّد الأخبار التي راجت حول تمديد عقده. وقال الركراكي في تصريحات صحافية “ما يروج حاليا ليس صحيحا. تفاجأت بذلك؛ لأنني مددت عقدي قبل 3 سنوات؛ حيث سينتهي في 2020”. وأوضح أنّه سيواصل العمل على مشروعه مع الفريق من أجل تحقيق الأهداف المسطرة. وبخصوص الاستعداد للموسم الجديد، أكد أن الأمور مرت بشكل جيد، مشيرا إلى أنه اعتمد خلال معسكري مراكش وتركيا على الجانب البدني، ليكون الاستعداد في المستوى. وأكمل “آثرنا أن ننتدب فقط 4 لاعبين، في الميركاتو الصيفي، لمنح الفرص للاعبين الموهوبين الذين يملكهم الفريق، وفق السياسة التي يعتمد عليها النادي، بمنح الفرص للاعبين الشباب”.

لم يكن الاستقرار الفني فقط هو أهم ما يميز الفتح الرباطي، بل إن هناك استقرارا على مستوى اللاعبين، حيث لم يتعاقد النادي سوى مع 4 لاعبين في الصيف، وهم عبدالرحيم مقران ومحمد السعيدي من شباب الحسيمة، ويوسف تورابي من نهضة بركان، وحبيب الله الدحماني من مولودية وجدة.

وعزز الركراكي الدفاع بالسعيدي وتورابي، فيما اعتبرت صفقة مقران الأبرز، حيث طاردته مجموعة من الأندية المغربية، لكنه اختار الانتقال إلى الفتح الرباطي. وأكد الركراكي بالتعاقد مع 4 لاعبين فقط، أنه ينوي الاعتماد على أغلب لاعبيه الذين شاركوا في الموسم الماضي.

وقال مقران، إنه سعيد بتجربته الجديدة مع الفتح، بعد أن انتقل له في الميركاتو الصيفي. وأكد في تصريحات صحافية أنه يتمنى أن يحقق الإضافة المطلوبة بالفريق، مشيرا إلى أنه يعرف أن الفتح ينتظر منه الشيء الكثير، وأنه لم يجد أي صعوبة في الاندماج.

وأردف قائلا “أعرف الفتح جيدا، حيث له قيمة مميزة بالدوري المغربي، وهو مشهود له باحترافيته وتدبيره الجيد، لذلك نخطط لتحقيق موسم استثنائي والمنافسة على الألقاب”.

مكاسب مالية

واصل الفتح بيع لاعبيه في الصيف والاستفادة ماليا لعقد الصفقات، حيث انتقل المدافع نايف أكرد إلى ديجون الفرنسي، وبدر بولهرود إلى ملقة الإسباني. بينما رفض مجلس الإدارة بيع آدم النفاتي الذي لعب معارًا في الموسم الماضي لأولمبيك خريبكة، وتألق بشكل ملفت، وتلقى عروضا مهمة، ولكن آثر المدرب الركراكي الاحتفاظ به.

22