الاستنجاد بتويتر ينقذ رضيعة من مخالب أبيها

اختارت أم في السعودية موقع تويتر لنشر مقاطع فيديو تظهر فيه تعذيب زوجها لرضيعتهما، ما أثار جدلا كبيرا، ودفع الجهات الحكومية إلى التدخل بسرعة ليبرز دور تويتر كوسيلة إنقاذ ومصدر معلومات للجهات الحكومية.
السبت 2017/01/14
تويتر أنقذها

الرياض – انشغل المغردون في السعودية، بالتغريد ضمن هاشتاغ #أم_تريد_بنتها_بحضنها، بعد نشر حساب على تويتر يحمل نفس الاسم مقطع فيديو لشخص يضرب طفلة رضيعة ويكتم أنفاسها.

وبدأت القصة بسلسلة من التغريدات بعثتها مغردة تناشد فيها إعادة طفلتها، وعمرها بضعة أشهر إليها، بعد أن أرسل لها والد الرضيعة مقتطفات فيديو وهو يضربها، ويعذبها، مؤكدة أنها لم تتوجه إلى الشرطة السعودية لأنها أجنبية، وتزوجت دون تصريح.

وفي ظرف وجيز تجاوز عدد متابعي الحساب الذي أنشئ في 11 يناير الماضي 15 ألف متابع.

وتفاعل عدد كبير من المغردين في السعودية، منهم مشاهير، مطالبين بإرجاع الطفلة إلى أمها، ومعاقبة الشخص المسيء.

جاءت الاستجابة الحكومية سريعا على لسان خالد أبا الخيل، المتحدث الرسمي لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية الذي غرد على حسابه الرسمي على تويتر “طلبنا من صاحبة الحساب التواصل معنا للتأكد من صحة وتفاصيل الحالة، وستتخذ الوزارة الإجراءات النظامية إذا ثبتت صحة ذلك #أم_تريد_بنتها_بحضنها”.

وحازت تغريدة المسؤول السعودي قرابة 4 آلاف ريتويت (إعادة تغريد).

وغرد أبا الخيل بعدها بقليل “تم الوصول إلى والدة الطفلة ومقابلتها من قبل مدير فرع الوزارة، وسيتم اتخاذ الإجراء اللازم وفق نظام حماية الطفل من الإيذاء #أم_تريد_بنتها_بحضنها”، ثم عاود التغريد “تم الوصول إلى الطفلة المعنفة واستلامها من قبل الزملاء والزميلات في وحدة الحماية في منطقة مكة، وسيتم إخضاعها للكشف الطبي. #أم_تريد_بنتها_بحضنها”.

وحازت تغريدة المسؤول الأخيرة في هذه القضية أكثر من 5600 ريتويت.

وألقي القبض على والد الطفلة الذي صرح أنه “مسحور” ما أثار سخرية واسعة على تويتر ضمن هاشتاغ شعب الله المسحور. وعلقت مغردة “#شعب_الله_المسحور كلمة (مسحور) مثل الحصانة الدبلوماسية، تخرجك من اكبر جريمة”.

وتداول، الجمعة، رواد الشبكات الاجتماعية مقطعا مصورا يُظهر الطفلة السعودية بعدما عادت إلى والدتها. وأظهر الفيديو الرضيعة وهي في بيت جدها، وبرعاية خادمة خاصة، في حضور عدد من المسؤولين بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية.

وتقدمت والدة الرضيعة، التي لم يعرف مكانها، بالشكر إلى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز والمسؤولين السعوديين، عبر حسابها على تويتر.

#شعب_الله_المسحور كلمة مسحور مثل الحصانة الدبلوماسية في السعودية

وأبرزت القصة فعالية تويتر في قضايا النقاش العام ودوره المتنامي اجتماعيا وسياسيا وثقافيا.

وكانت كبريات وكالات الأنباء العالمية لخصت تصاعد موجات التغريد لدى مستخدمي موقع تويتر بأن “تغريدات تويتر في السعودية لم تعد مجرد تغريدات للترفيه”، فالـ140 حرفا فرضت نفسها كعامل للتغيير في الواقع السعودي بشكل كبير.

ويشير تقرير الإعلام الاجتماعي العربي 2017 الصادر عن كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية إلى تصدر المملكة العربية السعودية دول مجلس التعاون الخليجي وكذلك العربية من حيث عدد مستعملي تويتر.

ويقدر عدد المستخدمين السعوديين النشطين في تويتر بـ9 ملايين مستخدم من أصل 30 مليون نسمة، أي ثلث السكان تقريبا.

ومكنت هاشتاغات استقطبت أعدادا كبيرة من المغردين، من الإطاحة بالمسؤولين المقصّرين وفضح هدر المال العام.

ويقول محللون سعوديون إن تويتر فعل ما عجزت عن فعله الأجهزة الرقابية ومجلس الشورى بسنوات.

وأجبر تويتر رئيس لجنة الاستقدام بمجلس الغرف سعد البداح، وأعضاء اللجنة، على تقديم استقالاتهم بشكل جماعي عام 2015.

وفي أبريل 2015 أعفي وزير الصحة أحمد الخطيب من منصبه إثر تسرب مقطع فيديو لمشادة كلامية بين الوزير ومواطن سعودي أثار احتجاجات واسعة على تويتر.

كما وقف هاشتاغ على تويتر وراء إعفاء رئيس المراسم الملكية محمد بن عبدالرحمن الطبيشي من منصبه بعد انتشار مقطع فيديو يظهر تعامله بشكل سلبي مع مصور صحافي في مايو 2015.

كانت كل هذه القرارات وغيرها الكثير جاءت استجابة لمطالب المواطنين التي رفعوها عبر تويتر!

ولئن تمكن تويتر من تحقيق نجاحات فإن بعض المطالب تظل معلقة، خاصة تلك المتعلقة بحقوق المرأة السعودية كرفع الولاية وقيادة السيارة. ولم تفلح المطالبات الكثيفة والهاشتاغات الكثيرة في استصدار قرارات بشأن هذه المسائل.

ويطلق على تويتر في السعودية “البرلمان السعودي الافتراضي” بسبب حجم تأثير مجتمع تويتر.

و بالنظر إلى ما أحدثه من أثر واضح في البلد نكتشف أنّه بالفعل “برلمان شعبي” ذو صلاحيات واسعة!

ورغم ذلك يقول وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، إن تويتر لا يعكس الرأي العام بصورة دقيقة، ولكن يمكن من خلاله أن نقف على الاتجاهات والتيارات، ولكن ليس بنفس دقة الاستطلاعات التي تجرى على أرض الواقع.

وشدد على أن التواصل الاجتماعي أصبح واقعا لا بد أن نجد طريقة للتعامل معه، مؤكدا أن الأمر يحتاج بعض الوقت حتى تتعامل السلطات مع وسائل التواصل الاجتماعي بالشكل المناسب.

19