الاقتصاد البريطاني بدأ بالانكماش في يوليو

الأربعاء 2016/08/10
جيمس وارن: تقديراتنا تشير إلى احتمال حدوث ركود الاقتصاد البريطاني في العام المقبل

لندن – أكد المعهد الوطني للبحوث الاقتصادية والاجتماعية البريطاني أمس أن اقتصاد المملكة المتحدة بدأ بالانكماش في الشهر التالي لتصويت البريطانيين لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وقدر المعهد أن نسبة انكماش الاقتصاد البريطاني في شهر يوليو الماضي بنحو 0.2 بالمئة، ونتيجة ذلك خفض تقديراته للنمو خلال الأشهر الثلاثة الماضية حتى نهاية يوليو إلى 0.3 بالمئة مقارنة بنحو 0.6 بالمئة في الأشهر الثلاثة حتى نهاية يونيو.

وقال جيمس وارن خبير البحوث في المعهد إن “تقديراتنا تشير إلى أنه يوجد احتمال لحدوث ركود فني بحلول نهاية 2017” مجددا رأي المعهد الذي ورد في توقعاته الاقتصادية الأسبوع الماضي عندما خفض تقديراته للنمو في بريطانيا هذا العام والعام القادم.

وتشير مسوح اقتصادية إلى أن نشاط الشركات في جميع قطاعات الأعمال البريطانية تقلص بشكل حاد منذ الاستفتاء الذي أجري في 23 يونيو.

في هذه الأثناء انحدر الجنيه الاسترليني أمس بشكل حاد ليصل إلى أدنى مستوى أمام الدولار الضعيف أصلا، مما جعله صاحب أكبر تحرك في سوق العملات الكبرى.

وجاء ذلك بعد أن أشار أحد أبرز صقور بنك إنكلترا المركزي إلى رغبته في المزيد من التيسير.

ويأتي تراجع الاسترليني أمام الدولار رغم أن العملة الأميركية تراجعت أمام سلة العملات العالمية الرئيسية. وهبط الجنيه الاسترليني مجددا لينخفض تحت حاجز 1.30 دولار للمرة الأولى منذ الأسبوع الثاني من شهر يوليو الماضي متأثرا بتصريحات إيان ماكفرتي عضو مجلس السياسات النقدية في البنك المركزي البريطاني.

ونسبت صحيفة التايمز البريطانية إلى ماكفرتي أمس قوله الذي نشرته إن بنك إنكلترا المركزي قد يعزز حزمة التحفيز التي جرى الكشف عنها الأسبوع الماضي إذا تباطأ الاقتصاد بالقدر الذي تكهنت به عمليات مسح لمعنويات السوق.

وقدم البنك خطة تحفيزية بقيمة 170 مليار جنيه استرليني (227 مليار دولار) بعد أن خفض توقعاته للنمو في عامي 2017 و2018 عقب تصويت البريطانيين في الاستفتاء لصالح خروج بلادهم من الاتحاد الأوروبي.

ووافقت لجنة السياسة النقدية في البنك المؤلفة من 9 أعضاء على إعادة العمل ببرنامجها للتسهيل الكمي وشراء السندات، وزادته بمقدار 60 مليار جنيه استرليني ليصل إجماليه إلى 435 مليار جنيه استرليني في أول زيادة للتسهيل الكمي منذ عام 2012.

10