الامارات تؤكد على دعمها المتواصل للعراق حكومة وشعبا

الأربعاء 2016/09/21
العبادي يعرب عن تقدير بلاده للمساهمات التي تقدمها الإمارات للشعب العراقي

نيويورك- أكد وزير الخارجية الاماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، استمرار الإمارات في تقديم المساعدة للعراق حكومة وشعباً لمساعدته على تحقيق الأمن والاستقرار في ربوعه، وذلك خلال لقائه الثلاثاء في نيويورك رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي.

وبحث اللقاء ـ الذي عقد على هامش أعمال الدورة الـ 71 للجمعية العامة ـ سبل تطوير العلاقات الثنائية المشتركة بين البلدين في المجالات المختلفة بما فيه مصلحة الشعبين.

كما تناول الجانبان مواقفهما السياسية تجاه أبرز القضايا ذات الاهتمام المشترك والمستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.

واستمع الشيخ عبدالله بن زايد، من رئيس الوزراء العراقي إلى جانب من الجهود التي تبذلها حكومته لمواجهة التحديات الراهنة التي تمر بها العراق .

وأعرب رئيس الوزراء العراقي عن شكر وتقدير بلاده للمساهمات التي تواصل تقديمها دولة الإمارات للشعب العراقي لتحسين وضعه الإنساني والاقتصادي والمؤسسي وأيضا في مجال مكافحة الإرهاب.

وتعتبر الامارات من بين الدول المساهمة بشكل كبير في تقديم المساعدات للعراق حيث مبلغ 36.7 مليون درهم، أو مايعادل 10 ملايين دولار، لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، لدعم مشاريع إعادة الاستقرار، والمساعدة على تحقيق الاستقرار لأبناء العراق في المناطق، التي تم تحريرها من قبضة تنظيم “داعش”.

وقد شهد مقر وزارة الخارجية والتعاون الدولي بأبوظبي توقيع اتفاقية بين الوزارة، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق، تم بموجبها منح برنامج مبلغ 36.7 مليون درهم لإعادة الاستقرار.

وبموجب الاتفاقية، سيتم توجيه المبالغ لإعادة تأهيل البنية التحتية وبالأخص ترميم المستشفيات والمدارس فضلاً على دعم مبادرات التنمية المجتمعية، بمايدعم تطلعات الاستقرار.

ووفقاً للإحصاءات الصادرة عن وزارة الخارجية، بلغ إجمالي مساعدات الإمارات للعراق 150 مليون دولارخلال الفترة من2011 إلى 2016، و تم توجيه المساعدات للإغاثة في حالات الطوارئ والتعليم والصحة والخدمات الاجتماعية.

1