الامير الوليد يطرد السويدان: لا مكان لأي أخواني في مجموعتنا

الأحد 2013/08/18

السويدان اعترف "بانتمائه للحركة الاخوانية الإرهابية"

الرياض - اعلن الملياردير السعودي الامير الوليد بن طلال مالك مجموعة روتانا التلفزيونية طرد احد قيادات الإخوان المسلمين طارق السويدان مدير عام قناة "الرسالة" بسبب انتمائة لجماعة الاخوان المسلمين "الارهابية".

وابلغ الامير في رسالة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي تويتر السويدان بانهاء خدماته كمدير عام لقناة الرسالة الفضائية مؤكدا "لا مكان لأي اخواني في مجموعتنا".

واضاف ان السويدان "اعترف بانتمائه للحركة الاخوانية الإرهابية".

والسويدان من قيادات جماعة الاخوان في الكويت.

واكد الامير استياءه من "بعض الاراء" التي نشرها السويدان مؤخرا، معتبرا انها "تعبر عن توجهات لكم تخالف توجهاتنا (...) وما صدر عنكم لا يتفق مع منهجنا ومغاير للسياسة التي رسمتها اللجنة الاستشارية العليا".

واضاف "لم تكتفوا بذلك فقد اعلنتم خلال محاضرة لكم في اليمن بانكم من قيادات الاخوان المسلمين، فانه لا يسعنا الا ان نستنكر وبشدة ما ذكرتموه، مع انه سبق وان نبهناكم عدة مرات انكم محسوبون على قناة الرسالة".

من جهته، قال السويدان على موقع تويتر ردا على طرده "اشكر سمو الامير الوليد على الفرصة الغالية التي تشرفت بها لادارة قناة الرسالة وتحقيق ما وصلت اليه من وسطية ونجاح".

كما كتب الشيخ سلمان العودة احد ابرز قيادات تيار الصحوة القريب من الاخوان في السعودية، على فيسبوك "الان فهمت، عليك ان تقول ان الاعتصام كان دمويا والفض كان سليما لكي تقبل رسميا".

ويغمز العودة بذلك من قناة السلطات السعودية التي أعلنت تاييدها قرار الحكومة المصرية فض اعتصامات الاخوان المسلمين بالقوة خلال الايام الاخيرة.

وكان العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز اكد الجمعة دعم بلاده للسلطات المصرية في مواجهتها "ضد الارهاب" في اشارة الى الاخوان المسلمين.

وشدد ايضا على "الحق الشرعي" لمصر في "ردع كل عابث او مضلل".

وقد اعلنت الحكومة المصرية انها تواجه "مخططا ارهابيا من تنظيم الاخوان على مصر".

وكانت السعودية رحبت بعزل الرئيس السابق محمد مرسي في 3 يوليو، وكان العاهل السعودي اول من هنا الرئيس المصري الموقت عدلي منصور، واعلنت بلاده تقديم مساعدة الى مصر بقيمة خمسة مليارات دولار دعما للاقتصاد .

1