الانتقادات تلاحق مرشح رئاسة الاتحاد الإيطالي لكرة القدم

السبت 2014/08/09
تافيكيو غير مرحب به لرئاسة الاتحاد الإيطالي لكرة القدم

روما - وقع أكثر من 26 ألف شخص عريضة تعارض ترشح، كارلو تافيكيو، لرئاسة الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، وذلك بحسب ما أعلن نائب اليسار الوسط في البرلمان الإيطالي خالد شوقي الذي يعتبر صاحب هذه المبادرة.

وواجه تافيكيو الذي يشغل حاليا نائب رئيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، الكثير من الانتقادات بسبب التصريح العنصري الذي أدلى به في 25 يوليو الماضي خلال حملة ترويجية لترشحه لمنصب الرئيس وتحدث فيه عن “غزوة” اللاعبين الأجانب للدوري الإيطالي مشيرا إلى لاعب وهمي أطلق عليه اسم يوحي بأنه أفريقي وهو اوبتي بوبا الذي “وصل إلى هنا وقبلها كان يأكل الموز لكنه أصبح اليوم لاعبا أساسيا في لاتسيو".

ومن الواضح أن تافيكيو (71 عاما) كان يشير إلى لاعب وسط يوفنتوس الفرنسي بول بوغبا، ما وضعه تحت وابل من الانتقادات وهو الأمر الذي دفعه لاحقا إلى تقديم اعتذاره، مؤكدا أنه لم يكن يقصد أحدا معيّنا، مواصلا في الوقت ذاته ترشحه لمنصب رئيس الاتحاد.

لكن هذا الاعتذار لم يكن كافيا بالنسبة إلى شوقي، المغربي الأصل، الذي قال خلال مؤتمر صحفي من مبنى البرلمان الإيطالي: “سترسل العريضة الآن إلى رؤساء الاتحاد الدولي لكرة القدم والأوروبي واللجنة الأولمبية الإيطالية”، مضيفا، “نريد أن نظهر (من خلال العريضة) بأن هناك في إيطاليا، وفي أوروبا أيضا، الملايين من الناس الذين لم يعد بمقدورهم تحمل الطريقة التي يتم فيها تناول مواضيع العنصرية والتمييز في بلدنا".

وكان متواجدا خلال المؤتمر الصحافي، إلى جانب شوقي أول لاعب “أسود القشرة” في منتخب إيطاليا دون 21 عاما جوزف دايو اوشادوغان، البالغ من العمر 38 عاما حاليا، وقد قال: “لو قيل هذا الكلام (تصريح تافيكيو) في إحدى الحانات لكان مهينا جدا، فكيف الحال إذا أدلى بذلك في تجمع شعبي".

وللإشارة فإن انتخابات رئاسة الاتحاد الإيطالي تقام في 11 من الشهر الحالي لمعرفة من سيخلف جانكارلو اباتي الذي تقدم باستقالته من منصبه بعد خروج منتخب بلاده من الدور الأول لمونديال البرازيل 2014، كما حال المدرب تشيزاري برانديلي.

23