الانتقام يعبث بعائلة لبنانية في "فخامة الشك"

انطلق مؤخرا المخرج السوري أسامة الحمد في تصوير مسلسله الجديد “فخامة الشك” في كل من لبنان ومصر وفرنسا، وهو من تأليف وسيناريو وحوار كلوديا مارشيليان، ومن بطولة نخبة من ألمع نجوم الدراما اللبنانية، ويحكي قصة انتقام بطلها الشك.
الخميس 2016/11/17
يوسف حداد في دور مركب

بيروت - يتناول المسلسل اللبناني الاجتماعي الجديد “فخامة الشك” للمخرج السوري أسامة الحمد قصة أسرة ثرية تتعرض لمؤامرة من صديق الأب، ما يدفع بها إلى الإفلاس وعرض ممتلكاتها في المزاد العلني.

ويقرر أحد أبناء العائلة أن ينتقم من إحدى العائلات الغنية التي تدور حولها الشكوك بتسببها في النكبة التي تجرعتها الأسرة، ويواجه الابن صراعات ومشكلات لإثبات هذه الشكوك والثأر من الأشخاص الذين يقفون وراء أزمة عائلته. ويركز المسلسل على الصراعات الحادة التي تدور بين أطراف نافذة، وتتضمن الأحداث أيضا خطوطا أخرى للقصة تتشكل من خلال علاقات حب معقدة، وأغلب الشخصيات تدور في فلك الانتقام الذي يحكمه العبث والفوضى، ولكنه مرتبط دائما بالشك.

كتبت المسلسل السيناريست اللبنانية كلوديا مرشيليان وأخرجه السوري أسامة الحمد، وشارك في بطولته كل من يوسف حداد ويورغو شلهوب وسابين ووسام حنا وإلسا زغيب ومجدي مشموشي وجيسي عبدو وفؤاد شرف الدين وأحمد الزين وتقلا شمعون ومارسيل جبّور ومارينال سركيس، وسيعرض المسلسل قبل الموسم الرمضاني القادم على القنوات اللبنانية.

وصرح الممثل اللبناني يوسف حداد بطل المسلسل أن هذا العمل فيه شيء مميز، لأنه جمع بين فخامة الإنتاج وفخامة التمثيل وفخامة النص وفخامة الإخراج، وأن الشخصية التي يجسدها على قدر عال من الحساسية، ما يستلزم الوعي التام لكل كلمة أو حركة يأتي بها في هذا الدور المركب، حيث يؤدي دور هشام وهي شخصية عميقة جدا تحتوي على أسرار تجعلها في عزلة نفسية.

وأضاف حداد “تحيط بالشخصية جميع تفاصيل الحياة، من حب وخيانة وإخلاص وشهامة وأذى وهدوء وغضب، ما يجعلها متناقضة بكل جوارحها”، وأشار إلى أن الشخصية تحمل وجعا كبيرا داخلها يلازمها، إلى أن تخرج عن طورها قبل مرحلة انفجارها. وأوضحت الفنانة مارينال سيركيس أنها تقدم في المسلسل دور سيدة رصينة ومتمدنة وتعيش حياة سعيدة وراقية جدا، وهو دور أم حنون تحتوي أولادها، وفجأة يصيب عائلتها شيء غريب ويدخل الشيطان إلى البيت وتبدأ العديد من المشاكل في الظهور، لكنها تحاول دائما أن تتغلب عليها.

وكشف الفنان وسام حنا، أنه ابتعد عن أدوار الشر التي عوّد بها جمهوره، ليقدم في “فخامة الشك” شخصية جديدة محبوبة من الجميع وطيبة، وهي شخصية شادي الذي ينتمي إلى عائلة أرستقراطية جدا، ويبتعد عن كل صراع الشك الدائر في المسلسل، لأنه يعلم جيدا ما يحدث ويعرف نوايا الجميع.

وتقوم الفنانة جيسي عبده بدور فتاة مدللة اسمها زينة، وهي ابنة رجل أعمال مهم جدا، تقع في حب الممثل يورغو شلهوب، وهنا تحدث العديد من الأحداث المثيرة والشيقة.

ويتكون المسلسل من 50 حلقة وتجري عمليات التصوير في كل من لبنان ومصر وفرنسا، وكانت النجمة نادين الراسي ستلعب دور البطولة إلى جانب النجم السوري قصي الخولي، إلاّ أن الظروف تبدلت في اللحظات الأخيرة لأسباب إنتاجية.

ويذكر أن أسامة الحمد مخرج “فخامة الشك” انتهى مؤخرا من تصوير أول تجربة سينمائية له من خلال الفيلم اللبناني “السيدة الثانية” للنجمة اللبنانية ماغي بوغصن قبل التفرغ التام للمسلسل. وعن قصة المسلسل التي تعرض الصراع في العلاقات الاجتماعية التي تفتقر إلى الثقة بين الناس قال الممثل يورغو شلهوب “الاسم المبدئي للشخصية هو أمير، ابن عائلة غنية تخسر كل أملاكها بين ليلة وضحاها، مع اختفاء الأب، فيبدأ رحلة من الشك تدمر بدلا من أن توصله إلى اليقين”.

ويفيد شلهوب أنه تردد في البداية في قبول الدور بسبب الشك الأعمى لدى الشخصية إلى درجة الحالة المرضية، “لكن الخوف هو ما أوضح لي حقيقة الشخصية والأدوات التي سأبني على أساسها الشخصية”، وأشار إلى أن من أبرز مقومات العمل أنه “بني بطريقة جميلة جدا من دون تكرار أو ملل، إضافة إلى تشديد الجهات المنتجة على تقديم دراما لا يمكن القول من بعدها بضعف الإنتاج اللبناني”.

16