الانفصاليون يردون على رفض كييف الاعتراف بانتخاباتهم بالقصف المدفعي

الثلاثاء 2014/11/04
بوروشينكو: "العصابات والإرهابيين" نسفوا بانتخاباتهم قانون الحكم الذاتي

دونيتسك (أوكرانيا) - حذر الانفصاليون المواليون لروسيا الحكومة الأوكرانية في كييف من فشل عملية السلام، وذلك عقب الانتخابات المثيرة للجدل التي أجريت في شرق أوكرانيا.

وقال زعيم الانفصاليين دينيس بوشيلين الثلاثاء إن القيادة الأوكرانية الموالية للغرب "تلعب على عامل الوقت وتضلل المواطنين في دونيتسك منذ فترة طويلة". وأضاف بوشيلين لذلك اضطروا إلى التصرف وتنظيم انتخابات إقليمية بأنفسهم.

ووصف بوشيلين تهديدات الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو بإلغاء قانون يمنح حكما ذاتيا جزئيا لمنطقة شرق أوكرانيا بأنها "نوبة هيستيرية" من الدولة، وقال: "لا أعتبر ذلك أمرا سيئا لأن القانون لن يسري في كل الأحوال".

ويعتزم بوروشينكو التشاور مع مجلس الأمن في كييف الثلاثاء حول تراجع محتمل عن القانون، الذي يمنح الانفصاليين حكما ذاتيا جزئيا لمدة ثلاثة أعوام وعفوا جنائيا.

وقال بوروشينكو في تصريحات للتليفزيون الأوكراني إن "العصابات والإرهابيين" نسفوا بانتخاباتهم هذا القانون وزادوا من حدة التوترات في حوض دونيتس بشدة.

يذكر أن الانفصاليين المواليين لروسيا أجروا في دونيتسك ولوجانسك انتخابات يوم الأحد لاختيار رئيسين للمنطقتين. وكان الانفصاليون أعلنوا دونيتسك ولوجانسيك جمهوريتين شعبيتين. ومن المقرر أن يتولى الرئيسان مهام منصبهما اليوم.

دينيس بوشيلين: "القيادة الأوكرانية تلعب على عامل الوقت وتضلل المواطنين"

هذه الانتخابات جرت وسط رفض دولي، حيث أكدت وزارة الخارجية الأميركية انها لن تعترف بالانتخابات التي أجراها انفصاليون في بعض أجزاء أوكرانيا في مطلع الأسبوع وأبدت قلقها من أن موسكو تحاول إضفاء الشرعية على النتيجة.

وقالت جين ساكي المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية "الولايات المتحدة تستنكر ما يطلق عليه وصف انتخابات الانفصاليين في شرق أوكرانيا ولا تعترف بها كما لا نعترف بأي من الزعماء الذين وقع عليهم الاختيار في هذه الانتخابات غير الشرعية."

وأضافت ساكي أن اعتراف الحكومة الروسية بنتائج هذه الانتخابات سيزيد عزلة حكومة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لكنها لم تتحدث عن اجراءات جديدة قد تتخذ للضغط على موسكو.

وقالت "أردنا بالتأكيد توضيح أننا لا نعترف بالشرعية التي تجعلنا نعمل مع هؤلاء الزعماء. ومن الواضح أننا لا نعترف بإدارتهم لهذا الجزء من أوكرانيا."

وميدانيا استؤنف قصف مدفعي عنيف صباح الثلاثاء في محيط مطار دونيتسك معقل انفصاليي شرق اوكرانيا الذي يخشى سكانه سقوط اتفاق وقف اطلاق النار الهش بعد اعلان كييف مراجعة التزاماتها بالسلام، وفق ما افاد مراسلو فرانس برس.

وقالت تاتيانا فيكتوروفنا التي تسكن على مسافة بعض مئات الامتار من المطار الذي تدور من حوله معارك منذ عدة اشهر رغم اتفاق وقف اطلاق النار المبرم منذ شهرين، متحدثة لفرانس برس "بدأ قصف عنيف بالمدفعية هذا الصباح في الساعة 6,30 وخلال الليل سمعنا عيارات متقطعة، انه جحيم!".

ومنذ ان اعلن الرئيس الاوكراني بترو بوروشنكو ان كييف ستعيد النظر في التزاماتها بالسلام غداة الانتخابات التي جرت في المناطق الانفصالية الاحد، اعتبر عديدون في دونيتسك ان هذه التصريحات تعني نهاية الهدنة التي سمحت بخفض حدة المعارك في القسم الاكبر من المنطقة التي تدور فيها المواجهات.

واعتبر ايفان سيرغيفتش من سكان دونيتسك ان "بوروشنكو قال انه سيغير سياسته، من الواضح ان المعارك ستستأنف".

وبعد ستة اشهر من بداية نزاع خلف حتى الان اكثر من اربعة الاف قتيل، انتخبت جمهوريتا دونيتسك ولوغانسك المعلنتان من طرف واحد، الاحد "رئيسيهما" و"برلمانيهما".

وسيعقد مجلس الامن الوطني والدفاع الذي يرأسه رئيس اوكرانيا اجتماعا في كييف لاقرار اجراءات عقابية تريد الحكومة المركزية اتخاذها في هذا السياق.

1