الانفعال الزائد يفرز هرمونات ضارة بالجسم

الخميس 2013/08/29
الشعور بالخطر قد يؤدي الى توقف كامل للقلب

أثبت العلماء أن حالات التوتر الشديد والانفعال الزائد بشكل عام تجعل الجسم يفرز العديد من الهرمونات الضارة.

ويعود ذلك إلى أن الغدة الكظرية أو الفوق كلوية تفرز هرمونات ضارة بالجسم، وقد تغير من كيمياء الجسم كما قد تؤثر على الجهاز العصبى اللاإرادي أو السمبثاوي، ومن بين تلك الهرمونات هرمون الكورتيزول وهو من الهرمونات الضارة التي يفرزها الجسم عند الشعور بالخطر.

ويؤدي ذلك إلى رفع معدل ضغط الدم، لأنه يحتفظ بالمياه داخل الجسم كما يؤثر على الأنسولين في الجسم فيتسبب في رفع معدل السكر بالدم بغير مرض السكري، وقد يصل الأمر إلى حدوث غيبوبة سكر لدى مرضى السكري.

كما يفرزها الجسم في حالة شعوره بالخطر وفي حالة الشجار أو الحروب أو حتى قبل الامتحانات، مادة الأدرنالين، وهي تعمل على رفض ضغط الدم، وتزيد من ضربات القلب وقد يصل الأمر في بعض الحالات إلى توقف كامل لعضلة القلب.

ويشار إلى أن بعض الأشخاص يمكن أن يكونوا مصابين بما يسمى بجلطة مستترة في القلب، وفي حالة التعرض للتوتر الشديد بشكل مستمر يؤدي إلى تدهور تلك الجلطات مسببة توقف كامل في القلب، و من الممكن أن يؤدي ذلك إلى حدوث قرح بالمعدة، ومشاكل بالجهاز الهضمي والقولون، كما قد يؤدي إلى زيادة حركية الجهاز الهضمي والإصابة بالإسهال.

وعموما لا يتحمل جسم الإنسان كثرة العنف والتوتر الشديد بشكل متواصل، لأن ذلك من شأنه أن يهلك طاقته وأنسجته.

17