البابا فرنسيس يجرد كارل ماركس من اختراعاته

الخميس 2014/07/03
البابا يندد بهمجية وعنف المافيا

الفاتيكان- اعتبر البابا فرنسيس في مقابلة جديدة نشرت أن كارل ماركس لم يخترع شيئا و”أن الشيوعيين سرقوا علمنا، لأن علم الفقر مسيحي.

وردا على سؤال لصحيفة ميساجيرو الصادرة في روما حول وصفه من قبل البعض بأنه “شيوعي وشعبوي ومدافع عن الفقراء” قال “إن الفقر في قلب الإنجيل”.

وعندما سئل البابا عن مدونة في مجلة إيكونومست وصفته بأنه يبدو وكأنه لينيني لانتقاده الرأسمالية ودعوته إلى إصلاحات اقتصادية جذرية قال “أستطيع القول فقط بأن الشيوعيين سرقوا رايتنا. المسيحية هي راية الفقراء. والاهتمام بالفقر يأتي في صلب الإنجيل” مستشهدا بفقرات من الإنجيل عن ضرورة مساعدة الفقراء والمرضى والمحتاجين.

وتطرق إلى إنجيل مرقس الذي دعا إلى مساعدة “العطشى والجائعين والسجناء والمرضى والعريانين”.

وأضاف البابا ضاحكا حسب ما قالت الخبيرة في شؤون الفاتيكان فرانكا جيانسولداتي التي أجرت المقابلة معه “إن الشيوعيين يقولون أن كل ذلك شيوعي. ومتى بعد أكثر من عشرين قرن، إذن بإمكاننا أن نقول عنهم إنهم مسيحيون في هذه الحالة”.

وتعتبر هذه التصريحات بمثابة تكملة لسلسلة أخرى من التصريحات المثيرة إذ هاجم البابا فرنسيس في وقت سابق المافيا.

وقال البابا المافيا “حرام”، كما ندد بـ”العنف الهمجي” من قبلها ضد الأطفال.

وكان البابا يتحدث عن منظمة “ندراجيتا” الإجرامية أثناء قداس في جنوب إيطاليا في أعنف هجوم على الجريمة المنظمة منذ أن وجه البابا الراحل يوحنا بولس الثاني انتقادا لاذعا لعصابات المافيا في صقلية في عام 1993.

وزار فرنسيس أحد أكبر معاقل العصابات الإجرامية في إيطاليا وندد بـ”العنف الهمجي” ضد الأطفال وقام أيضا بمواساة سجين فقد طفله البالغ من العمر ثلاث سنوات في كمين.

وتوجه البابا بطائرة هليكوبتر إلى بلدة كاسانو ألو إيونيو في إقليم كالابريا الجنوبي موطن منظمة “ندراجيتا” الإجرامية التي يقول محققون إنها منتشرة في أنحاء العالم.

ثم قام بالزيارة التي تستهدف في جانب منها إحياء ذكرى الطفل نيكولا “كوكو” كامبولونغو الذي قتل في البلدة مع جده في هجوم لجماعات الجريمة المنظمة في يناير.

كما أعلن البابا أيضا في هذه المقابلة عدم انحيازه إلى أي فريق في مونديال كأس العالم في كرة القدم الذي يجري حاليا في البرازيل.

12