البابا يحذر من كارثة إنسانية في إدلب

البابا فرنسيس يجدد دعوته إلى الحوار وتجنيب المدنيين ويلات الحرب، في ظل استعدادات للنظام السوري لشن عملية بالمحافظة.
الاثنين 2018/09/03
مخاوف من كارثة إنسانية

دمشق - حذر البابا فرنسيس الأحد من مخاطر حصول “كارثة إنسانية” في إدلب في ظل استعدادات للنظام السوري لشن عملية بالمحافظة الواقعة في شمال غربي البلاد.

وقال البابا الأرجنتيني أمام الآلاف من الأشخاص الذين احتشدوا في ساحة القديس بطرس، للمشاركة في صلاة التبشير، إن “رياح الحرب مازالت تعصف، وإن مشاعر قلق جديدة تصلنا حول مخاطر كارثة إنسانية ممكنة في محافظة إدلب بسوريا العزيزة على قلبنا”.

وجدد البابا دعوته إلى “الحوار” و”تجنيب المدنيين” ويلات الحرب.

ومنذ أسابيع، يحشد الجيش السوري تعزيزات في ضواحي إدلب، تمهيدا لهجوم واسع على المحافظة.

2