البابا يدعو إلى "العدالة الاجتماعية" في توزيع الموارد

الخميس 2015/07/09
البابا فرنسيس: حماية الأرض لم تعد اختيارا بل أصبحت واجبا

كيتو (الإكوادور) - دعا البابا فرنسيس إلى عدالة اجتماعية جديدة يتم بموجبها الوصول إلى الثروات الطبيعية على أساس المساواة بدلا من المصلحة الاقتصادية. وقال إن حماية الأرض لم تعد اختيارا بل أصبحت واجبا.

وقدم في سلسلة من الكلمات المتعاقبة التي ألقاها في ثالث أيام زيارته إلى الإكوادور أول تصور شامل عن قضايا البيئة منذ أن نشر الشهر الماضي رسالته البابوية عن البيئة.

وجدّد البابا الذي كان يتحدث أمام مجموعة ضمت سكانا أصليين من منطقة الأمازون الاستوائية دعوته إلى توفير حماية خاصة للمنطقة نظرا لأهميتها الحيوية في النظام البيئي للأرض.

وقال، إنه يريد أن تؤثر رسالته عن البيئة على قمة الأمم المتحدة للمناخ التي تعقد في العاصمة الفرنسية باريس في ديسمبر القادم وشرع الآن بفاعلية في حملته لإقناع الحكومات.

وأضاف في أول كلمة يلقيها في الجامعة البابوية الكاثوليكية في الإكوادور “الأمر المؤكد هو أنه لم يعد في مقدورنا أن ندير ظهورنا إلى الواقع لأشقائنا وشقيقاتنا ولأمنا الأرض”.

وفي رسالته البابوية عن البيئة دعا فرنسيس إلى تحرك عاجل لإنقاذ الأرض من الدمار البيئي ودعا إلى سياسات تقلص إلى حد كبير من الغازات المسببة للتلوث وتخفض بشكل تدريجي الاعتماد على الوقود الأحفوري.

10