الباكستانية ملالا تفتتح مكتبة عامة في بريطانيا

الأربعاء 2013/09/04
ملالا:" "ليس هناك سلاح أكبر من المعرفة"

لندن – بعد حصولها على جائزة السلام الدولية للأطفال لعام 2013 الثلاثاء الماضي، أشرفت الفتاة الباكستانية ملالا يوسف زاي على افتتاح مكتبة عامة بمدينة بيرمنغهام البريطانية.

افتتحت الفتاة الباكستانية الناشطة في مجال الدفاع عن تعليم البنات، ملالا يوسف زاي، البالغة من العمر 16 عاماً، الإثنين، مكتبة عامة بمدينة بيرمنغهام البريطانية.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، إن ملالا قامت الثلاثاء، بازاحة الستار أيضاً، عن لوحة تذكارية خلال الحفل الخاص لافتتاح المكتبة العامة الجديدة، والتي بلغت تكاليف بنائها 188 مليون جنيه استرليني.

وأضافت أن الناشطة الباكستانية الصغيرة أعربت عن سعادتها لمنحها شرف افتتاح المكتبة العامة انطلاقاً من قناعتها بأن قوة المعرفة قادرة على تشكيل المستقبل وتغيير حياة الناس.

ونسبت "بي بي سي" إلى ملالا، قولها "ليس هناك سلاح أكبر من المعرفة ولا مصدر للمعرفة أكبر من الكلمة المكتوبة، لأن مضمون أي كتاب يحمل قوة التعليم القادرة على صياغة مستقبلنا وتغيير حياتنا".

وأضافت ملالا: "حلمي أن تكون هناك أبنية عظيمة مثل مكتبة بيرمنغهام في كل ركن من أركان المعمورة، حتى يتمكن كل طفل من أن ينمو وهو يمتلك فرصة تحقيق النجاح".

وتقيم الفتاة الباكستانية مع عائلتها في مدينة بيرمنغهام منذ وصولها إلى بريطانيا في 15 أكتوبر الماضي للعلاج من جروح في الرأس أُصيبت بها برصاص مسلحين من حركة طالبان حاولوا اغتيالها أثناء عودتها إلى المنزل برفقة زميلات لها بعد انصرافهن من المدرسة في بلدة مينغورا الباكستانية في التاسع من الشهر نفسه.

وكانت ملالا وقّعت في وقت سابق من هذا العام عقداً بلغت قيمته حوالي 2 مليون جنيه استرليني، أي ما يعادل 3 ملايين دولار، لنشر قصتها.

24