البالغون يمكنهم الاستفادة من رؤية الأطفال للعالم

الخميس 2015/02/26
شرط استفادة البالغين من رؤية الأطفال هو الإنصات لهم

كولونيا (ألمانيا) - أكد الباحث الاجتماعي الألماني مارتن دوليمان أنه يمكن للأشخاص البالغين الاستفادة من رؤية الأطفال للعالم.

وقال البروفيسور دوليمان (73 عاما) "لا يتمثل تصوري بالطبع أن نتمنى التحول إلى أطفال، ولكن أن نتمنى الحفاظ على قدراتهم في مرحلة البلوغ".

وأوضح أن الأطفال يطرحون نوعية الأسئلة التي لم نعد نطرحها غالبا، وأن لديهم أجوبة عليها تتمتع بطابع خاص وفريد للغاية. وأشار الباحث الاجتماعي إلى أن شرط استفادة البالغين من رؤية الأطفال هو الإنصات لهم، موضحا أنه يمكن بذلك للإنسان البالغ معرفة الأشياء البعيدة عن مجال أفقه إلى حد كبير.

وذكر دوليمان لعبة تقمص الأدوار التي عادة ما يدعو الأطفال إلى لعبها مع البالغين كمثال يمكن من خلاله الإنصات إلى الأطفال، وأشار إلى أنه عندما يشارك الإنسان البالغ الطفل في هذه اللعبة سيعرف حينئذ التحولات التي يمكن أن تمثل إثراء بالنسبة له، وأكد "هذه اللعبة مفيدة لنا".

وأكد الخبراء على أن للتقمص تأثيرا عميقا على السلوك بل ويلعب دورا هاما في تطوير العملية الغامضة التي يتم من خلالها تحديد الذات. وأشار مختصون في علم النفس التربوي إلى أن الأطفال يتقمصون الشخصيات التي تؤثر في حياتهم.

كما أوضحوا أنه في عملية التقمص يأخذ الفرد صفات بعض الأفراد الذين يثيرون إعجابه وينسبها إلى نفسه ويعتبرها جزءا لا يتجزأ من كيانه الشخصي ومن صفاته وممتلكاته.

21