البايرن يواصل الدفاع عن لقبه وسط تكهنات برحيل غوارديولا

الجمعة 2015/08/14
هل يكذب غوارديولا شائعات تخليه عن البافاري بعد انتهاء عقده

برلين - يستهل بايرن ميونيخ حملة الدفاع عن لقبه اليوم الجمعة باستضافة هامبورغ جريح الموسم الماضي والناجي من الهبوط على ملعب “أليانز أرينا”، بعد سيطرته الموسم الماضي على البوندسليغا وتتويجه بفارق 10 نقاط عن فولفسبورغ.

ويسعى فريق بايرن ميونيخ إلى المحافظة على لقبه للمرة الرابعة تواليا بلقب في سابقة تاريخية قبل فراقه المحتمل مع مدربه الأسباني بيب غوارديولا المطالب بلقب قاري، فيما يبدو فولفسبورغ وصيف الموسم الماضي الأقرب لمنافسته.

ويبدو أن غوارديولا الذي يخوض موسمه الثالث والأخير في عقده عازم العقد على توديع النادي البافاري مع نهاية الموسم خصوصا في ظل الشائعات عن توقيعه عقدا مبدئيا للإشراف على مانشسر سيتي الإنكليزي المملوك إماراتيا ابتداء من موسم 2016-2017.

ورغم رغبة رئيس النادي كارل-هاينتس رومينيغه في الإبقاء على المدرب الذي قاد برشلونة الأسباني إلى المجد سابقا، وإشارة المدير الرياضي ماتياس زامر إلى أن غوارديولا لا يزال “قائد الأوركسترا”، وأولوية مسؤولي الفريق البافاري بإحراز الألقاب المحلية، إلا أن غوارديولا لم يستطع قيادة الكتيبة الحمراء إلى لقب دوري أبطال أوروبا في الفترة القصيرة التي أمضاها في صفوفه خلفا ليوب هاينكيس الذي قاده إلى ثلاثية تاريخية في 2013.

وخرج بايرن في الموسم الأول مع غوارديولا من نصف نهائي دوري الأبطال أمام ريال مدريد الأسباني قبل أن يودع أمام مواطن الأخير برشلونة في الدور عينه من النسخة الماضية.

غوارديولا أرهق في الأسابيع الأخيرة بأسئلة تتعلق بتمديد عقده إلى ما بعد يونيو 2016 أو الذهاب إلى الدوري الإنكليزي

وأرهق غوارديولا في الأسابيع الأخيرة بأسئلة تتعلق بتمديد عقده إلى ما بعد يونيو 2016 أو الذهاب إلى الدوري الإنكليزي، ما أزعج الأسباني غير المعتاد على مطاردات مماثلة خلال فترته الذهبية مع برشلونة، خصوصا إذ تعلق الأمر بملاحظات نجوم سابقين في النادي مثل لوثار ماتيوس، أوليفر كان وميكايل بالاك. كما أن رومينيغه وزامر ألمحا إلى رحيل محتمل عندما قال الأول “إذا مدد سيكون الأمر رائعا وإذا رحل لن تكون نهاية العالم”، فيما أشار زامر إلى أن بايرن “لن يموت” اذا تركه الأسباني.

وقال غوارديولا بعد الفوز على ريال مدريد الأسباني 1-0 في نهائي كأس أودي الودية مطلع الشهر الحالي “لا أفهم لما لا يمكننا الحديث عن كرة القدم؟”. ومهما كان قرار غوارديولا بتمديد عقده أو الرحيل، فإن بايرن سيختبر موسمه الأول منذ 13 عاما من دون لاعب وسطه المميز الدولي باستيان شفاينشتايغر المنتقل إلى مانشستر يونايتد الإنكليزي.

وعزز بايرن صفوفه باستقدام التشيلي أرتورو فيدال من يوفنتوس الإيطالي وصيف بطل أوروبا بصفقة تتراوح بين 35 و40 مليون يورو، والجناح البرازيلي الماهر دوغلاس كوستا من شاختار دانيتسك الأوكراني مقابل 30 مليون يورو. وصحيح أن بايرن يبدو مرشحا قويا لتحقيق رباعية تاريخية، إلا أنه خسر 6 مرات في آخر 8 مباريات رسمية، آخرها أمام فولفسبورغ في كأس السوبر المحلية بركلات الترجيح.

ويبدو فولسفبورغ الذي يستقبل إنيتراخت فرانكفورت بعد غد الأحد في وضع جيد لمنافسة البافاري شرط الإبقاء على نجمه الرائع البلجيكي كيفن دي بروين المطارد بقوة من مانشستر سيتي الإنكليزي بمبلغ خيالي.

وفضلا عن فولفسبورغ، يتوقع أن يكون بوروسيا مونشنغلادباخ ثالث الموسم الماضي منافسا أيضا على مراكز الصدارة، فيما يفتح بوروسيا دورتموند صفحة جديدة بعد انفصاله عن المدرب الأسطوري يورغن كلوب ليقوده توماس توشيل، علما أن دورتموند ومونشنغلادباخ يلتقيان على أرض الأول الأحد في مباراة قوية.

23