الببلاوي: نرفض أي تدخل قطري في الشأن المصري

الأربعاء 2014/02/05
السلطات المصرية تطالب قطر بتسليم القرضاوي

الرياض- أعلن رئيس الوزراء المصري حازم الببلاوي في الرياض الأربعاء أن بلاده ترفض أن تتوسع الخلافات مع قطر لكن لا يمكنها "السكوت عن أي مس مباشر" بها.

وقال الببلاوي خلال مؤتمر صحافي قبيل مغادرة السعودية في ختام زيارته "لا نريد أن تتسع الخلافات مع قطر (...) لكن اذا كان هناك مس مباشر بمصر فنحن لا نستطيع السكوت عليه".

وتابع أن "قطر دولة عربية، تحدث خلافات بين أبناء الأسرة الواحدة ونحن حريصون على الروابط (...) لكن هناك ممارسات أقل ما يقال فيها أنها غير صادقة أو منصفة".

وتثير تغطية قناة الجزيرة القطرية غضب السلطات المصرية التي تعتبرها منحازة لجماعة الإخوان المسلمين.

واستدعت الخارجية المصرية أمس القائم بالأعمال القطري للمطالبة بتسليم مطلوبين إسلاميين هاربين في الدوحة بينهم الداعية يوسف القرضاوي.

وتدهورت العلاقات بين القاهرة والدوحة إثر الاطاحة بالرئيس الإسلامي محمد مرسي في الثالث من يوليو الفائت.

وتعد قطر احدى أبرز الدول الاقليمية الداعمة لمرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين.

وختم الببلاوي قائلا "نأسف لكثير من الأعمال التي لا تتفق مع الانتماء القومي (...) أسلوب الخلافات بدأ يخرج عن المألوف".

وتخصص قناة الجزيرة قناة لنقل الوضع المصري تحت اسم "الجزيرة مباشر مصر" تبث من الدوحة وتنقل كافة فعاليات جماعة الإخوان المسلمين.

وتستضيف القناة باستمرار ضيوفا مناصرين للإخوان ومرسي من بينهم قيادات إسلامية مطلوبة في مصر بينهم الداعية الإسلامي يوسف القرضاوي، وعاصم عبد الماجد القيادي في الجماعة الإسلامية، ويحيى حامد وهو وزير سابق في حكومة مرسي.

وأحالت السلطات المصرية "20 من مراسلي" الجزيرة للمحاكمة بينهم أربعة أجانب هم الاسترالي بيتر غريست وهو قيد الاعتقال وبريطانيان وهولندية وهم خارج البلاد.

واعتبرت الحكومة المصرية جماعة الإخوان المسلمين "تنظيما إرهابيا" في ديسمبر الماضي، لكن الجماعة تقول إنها نبذت العنف وأن كافة تظاهراتها سلمية.

وتأتي تصريحات رئيس الوزراء المصري في ختام زيارته للمملكة العربية السعودية بمشاركة وفد حكومي مكون من 5 وزراء، وقد التقى خلال هذه الزيارة التي استمرت لمدة يومين كبار المسؤولين السعوديين من أجل بحث سبل تدعيم الشراكة وتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين.

1