الببلاوي يفاجئ المصريين باستقالة حكومته

الاثنين 2014/02/24
الببلاوي: حكومتنا عملت على اخراج مصر من النفق الضيق

القاهرة – قدم حازم الببلاوي، رئيس الوزراء المصري، الإثنين، استقالة حكومته إلى الرئيس عدلي منصور عقب اجتماع استغرق 15 دقيقة بعد تكهنات بإجراء تعديل وزاري محدود.

وقال الببلاوي، في كلمة على التلفزيون المصري الرسمي، إن حكومته عملت على "إخراج مصر من النفق الضيق"، في إشارة إلى العنف السياسي والتدهور الاقتصادي والانفلات الأمني الذي تمر به أكبر الدول العربية سكانا.

وأكد أن اتخاذ قرار الاستقالة جاء في عقب عدد من الإخفاقات في عدة مجالات.

وعين الرئيس المؤقت عدلي منصور حكومة الببلاوي في يوليو بعد عزل الرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين عقب احتجاجات حاشدة على حكمه.

وقال الببلاوي: "اليوم مجلس الوزراء اتخذ قرارا بتقديم استقالته للسيد رئيس الجمهورية".

وأضاف "لا أكتفي بتقديم الاستقالة لرئيس الجمهورية وإنما أتحدث إليكم.. نحن أمام وضع بالغ الاختلاط. أمام هذا البلد آفاق هائلة للتقدم وفي نفس الوقت أمامنا مخاطر".

وأوضح الببلاوي أن "هناك الكثير من المعلومات وراء تقدم الحكومة باستقالتها، وإن المجموعة عملت بالحكومة تتمتع بدرجة عالية من الكفاءة والإخلاص، ولكنهم تحمّلوا المسؤولية، وأشكرهم على هذا".

وأضاف أن "الحكومة قبلت المسؤولية، وتحدت الظروف في ذلك التوقيت لإخراج مصر من النفق الضيّق، والدولة استطاعت إعادة الأمن مرة أخرى في ظل مواجهة شرسة مع طرف لا يريد لهذا البلد الخير".

وتابع أنه بعد انتهاء المرحلة الأولى من خطة خارطة الطريق (خارطة المستقبل للمرحلة الإنتقالية في مصر)، ووجود دستور تم التوافق عليه فإن مصر قطعت شوطاً هاماً في مسيرة البناء الديمقراطي المنفتح وأن مصر بحاجة لجميع أبنائها.

كما لفت الببلاوي إلى أن الحكومة تعمل تحت رقابة الشعب والمسؤولية الكبيرة على الشعب الذي ينبغي أن يساند الحكومة ويراقبها؛ فالبلد معرّض حالياً لمخاطر كثيرة وهو ليس وقت المطالب الفئوية والمصالح الشخصية".

وجاءت استقالة حكومة الببلاوي مفاجئة حيث كان متوقعا إجراء تعديل وزاري محدود يسمح بترشح المشير عبدالفتاح السيسي قائد الجيش للرئاسة، لكن يبدو أن احتجاجات عمالية واسعة شكلت ضغوطا كبيرة على الحكومة.

يذكر أن زياد بهاء الدين نائب رئيس الوزراء تقدم باستقالته في آخر يناير الماضي.

وقال موقع "بوابة الأهرام" المصري إنه سيتم تكليف، إبراهيم محلب، وزير الإسكان بالحكومة المستقيلة، في تشكيل الحكومة الجديدة.

ومن المقرر أن تجرى انتخابات رئاسية خلال شهور يرجح أن يخوضها المشير عبدالفتاح السيسي الذي يشغل في الحكومة المستقيلة منصب النائب الأول لرئيس الوزراء ووزير الدفاع والإنتاج الحربي.

ويلزم لترشح السيسي أن يستقيل من منصبه الحكومي وأن يترك الجيش.

1