#البجبوج ترند تونسي وعربي: رحل في عيد الجمهورية رحيلا يليق به

مغردون ينعون على مواقع التواصل الاجتماعي الرئيس الراحل مذكرين بمناقبه وفضائله على البلاد، معتبرين تزامن وفاته مع عيد الجمهورية إنصافا للرجل.
الجمعة 2019/07/26
رئيس الجميع بكاه الجميع

وفاة الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي مثلت الخميس الموضوع الأبرز على مواقع التواصل الاجتماعي التي غصت بتدوينات الترحم والفخر والتخوف أيضا.

تونس – تنحّت كل الخلافات جانبا في تونس الخميس. وسيطر الحزن على التونسيين عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد إعلان صفحة رئاسة الجمهورية على فيسبوك وفاة الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي (92 عاما).
وجاء على صفحة رئاسة الجمهورية:

وحصدت التدوينة آلاف المشاركات والتعليقات.

وقالت معلقة:

Ayouta Zaydoun‎

هذا رئيسنا العربي النادر الذي وصل إلى الرئاسة بانتخابات نزيهة وديمقراطية، صوت فيها الإسلامي واليساري والليبيرالي والقومي… والمسيحي والمسلم واليهودي والملحد… ولم يصل إلى هناك فوق دبابة ولا بكلاشنكوف ولم يصعد للرئاسة بانقلاب… ولن يظل هناك إلى الأبد… هذا رئيسنا الذي نتحدث عن مرضه بكل حرية… وينزل خبر وفاته في إشاعات دون أن يسجن أو يعذب أحد… ويعالج في مستشفى حكومي تحت إشراف كفاءاتنا، كفاءات طبية تونسية تستحق الثقة… ولم يذهب إلى منتجع سويسري مغلق… أو مستشفى أميركي محصن…
هذا رئيسنا الذي مهما كانت عيوبه وأخطاؤه… نال شرف أن يكون رئيسا عربيا منتخبا في عالم العرب… وإن مات فإن تونس حية دائما لن تموت! 
وقال مغرد:

وشدد معلقون على التاريخ الرمز الذي توفي فيه البجبوج، كما يحلو للتونسيين تسميته. وصادف الخميس (25 يوليو) الذكرى الثالثة والستين لإعلان الجمهورية. وقال معلقون إنه “تزامن تاريخي أنصف الرجل”.
واعتبر متفاعل في هذا السياق:

Yassine Belfalah

هنيئا لك أن يكون يوم وفاتك هو يوم عيد الجمهورية التي أنقذتها في عديد المناسبات وحافظت عليها…
واعتبر معلق:

وقال مغرد:

وكتب إعلامي تونسي:

وطالب إعلامي آخر:

وعبر معلقون عن تخوفهم من الفوضى خلال الفترة القادمة خاصة وأن البلاد تشهد هذا العام انتخابات رئاسية هي الحادية عشرة في تاريخها والثانية بعد ثورة 14 يناير، كما تشهد انتخابات تشريعية هي الرابعة عشرة في تاريخ الحياة البرلمانية بتونس والثالثة بعد الثورة.

واعتبر مغرد:

venatoria@

تحدّ كبير لتونس دولة وشعبا.. نحن لها!

وأضاف ذات المغرد بعد اجتماع رئيس الحكومة يوسف الشاهد ورئيس البرلمان محمد الناصر:

وكتب متفاعل:

وكتبت إعلامية:

Mouna Bouazizi

تونس بأمنها وجيشها ومؤسساتها وشعبها العظيم، باختصار لن نخاف شيئا.. تحيا تونس.

وقال مغرد:

وقالت صفحة على فيسبوك:

يذكر أن وفاة الرئيس الباجي قائد السبسي مثلت الموضوع الأبرز على تويتر العربي.

كما لم ينس التونسيون في هذا اليوم تذكر الزعيم الحبيب بورقيبة أول رئيس تونسي.
وكتبت معلقة في هذا السياق:

19