البجع في بريطانيا بلا إحصاء

الإحصاء السنوي التقليدي لطيور البجع الملكي سيغيب هذا العم بسبب عدم القدرة على التنقل بأمان مع احترام مبادئ التباعد الاجتماعي.
الاثنين 2020/05/18
تقليد ملكي منذ 9 قرون

لندن- يغيب الإحصاء السنوي لطيور البجع الملكي، وهو تقليد ملكي بريطاني ألغي مرة واحدة في 9 قرون، هذه السنة بسبب وباء كورونا، على ما أعلنت وسائل إعلام بريطانية الأحد.

ومنذ 1186، يملك العاهل البريطاني قانونا يستوجب إحصاء كل طيور البجع الملكي الطليقة في البلاد.

وفي كل عام، يجوب شخص متخصص مع مساعدين له نهر التيمز على متن قوارب مسطحة للتأكد من وضع هذه الطيور.

ويرصد هؤلاء ببزات حمراء عليها شعارات ملكية، صغار طيور البجع ويمسكون بها لأخذ مقاساتها ووزنها والتأكد من صحتها. غير أن هذا الطقس التقليدي سيلغى هذا العام بسبب “عدم القدرة على التنقل بأمان مع احترام مبادئ التباعد الاجتماعي”، على ما أفادت صحيفتا “ذي تلغراف” و”مايل أونلاين”.

وتحفظت أوساط قصر باكينغهام عن الرد على هذه المعلومة ردا على سؤال وكالة فرانس برس، واعدة بإعلان رسمي في وقت لاحق من الأسبوع.

وعلّق القصر قائلا إن “الموعد المقرر أساسا لإحصاء طيور البجع الملكي هو بين 13 يوليو و17 منه، بين سانبري-أون-تيمز (في غرب لندن) وأبينغدن (قرب أكسفورد)”.

وهذه المرة الثانية منذ القرن الثاني عشر التي لا يقام فيها هذا التقليد المستمر منذ تسعة قرون، بعد إلغاء أول في 2012 بسبب فيضانات.

24