البحرينيون يحتفلون على تويتر: انتصرت الوطنية على الطائفية

الأربعاء 2014/11/26
مغردون: الانتخابات نجحت في كشف المعارضة ومحدودية تأثيرها على الناس

المنامة - في هاشتاغ #البحرين_انتصرت، أكد مغردون أن البحرينيين أثبتوا أنهم رقم صعب لا تتحكم فيهم جماعات ولاؤها للخارج رغم انخراطها في حروب تويترية لإثناء البحرينيين عن المشاركة في الانتخابات.

وكانت وزيرة الإعلام والمتحدثة باسم الحكومة سميرة رجب أول المحتفلين، وكتبت على حسابها الرسمي على تويتر “انتصرت البحرين، وانتصرنا للبحرين”، وأضافت “نكرر، الكذب والسب والاستهزاء سلاح المهزومين المفلسين فكرا وأخلاقا ووطنية، راقبوا الإعلام وصنفوا المفلسين من خلال كلماتهم وأسلوبهم، ونترفع بأخلاقنا”.

وفي هاشتاغ #البحرين_انتصرت أكد مغردون أن البحرينيين، سنتهم وشيعتهم، أثبتوا أنهم رقم صعب لا تتحكم فيهم جمعية الوفاق الشيعية المعارضة التي قادت حروبا تويترية لإثناء البحرينيين عن المشاركة في الانتخابات.

ويتهم البحرينيون الجمعية بـ“الولاء لإيران ومحاولة تقويض الأمن الداخلي عبر تدريبات تلقوها باشراف عناصر من حزب الله اللبناني”.وأكد مغرد “الشعب البحريني عبر عن عمقه الحضاري ووعيه السياسي ومسؤوليته التاريخية”.

وأعاد مغردون ساخرين نشر تصريح سابق للأمين العام لجمعية “الوفاق” على تويتر، علي سلمان، قال فيه إن “النسبة المتوقعة للمشاركة في الانتخابات لن تتجاوز الثلاثين بالمئة”.

وشرح الناشط البحريني فهد الشهابي عبر حسابه على تويتر “نسبة التصويت في 2010 كانت 67.5 بالمئة بمشاركة المعارضة، نسبة التصويت في 2014 هي 51.5 بالمئة بمقاطعة المعارضة وهو ما يعني أن حجم المعارضة في البحرين فقط 16 بالمئة”.

وكان وزير العدل البحريني الشيخ خالد الخليفة أعلن أن نسبة المشاركة في الانتخابات التشريعية بلغت 51,5 في المئة.واختار البحرينيون السبت الماضي 39 عضوا للمجلس النيابي، من بين 266 مرشحا، و29 عضوا للمجلس البلدي من بين 153 مرشحا، وذلك بعد أن تم إعلان فوز مترشحين اثنين بالتزكية أحدهما لعضوية المجلس النيابي والآخر للبلدي.

في مواجهة #البحرين_تقاطع، برزت هاشتاغات مثل #بصوتك_تقدر لتكون الخاتمة بهاشتاغ #البحرين_تنتصر

وقال مراقب عبر حسابه على تويتر “رأيت في المراكز الانتخابية العامة أهل البحرين سنة وشيعة، متوافقين من أجل الارتقاء بالوطن والمواطن”.

وقال آخر “بعد ما شاهدناه من تكاتف شعبي من أجل النهوض بمستقبل البحرين، شعب البحرين يصدر شهادة إفلاس لكل من عيسى قاسم وعلي سلمان”.وتابع مغرد “نزول أهلنا في البحرين للتصويت بهذه الأعداد الكبيرة هي بلا شك صفعة مدوية لأذناب وعملاء إيران”.

وكانت اندلعت قبل الانتخابات حروب هاشتاغات، ففي مواجهة #البحرين_تقاطع، التي دعت إلى مقاطعة الانتخابات، برزت هاشتاغات مثل #بصوتك_تقدر وغيرها التي تدعو إلى المشاركة بكثافة في الانتخابات لتكون الخاتمة بهاشتاغ #البحرين_تنتصر الذي بين أن دعوات المقاطعة لم تنجح.

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي أشبه ما يكون بحرب صور بين مؤيدي ومقاطعي الانتخابات.وبثت المعارضة المقاطِعة للانتخابات صورا لمظاهرات قالت إنها انطلقت احتجاجا على ما وصفته “بالانتخابات الصورية”، فيما بث مغردون ووسائل إعلام صوراً تقول إنها دليل على ارتفاع حجم الإقبال على التصويت.

وقال مغردون إن الانتخابات “نجحت في كشف المعارضة ومحدودية تأثيرها على الناس، فضلا عن خدمتها لأجندات خارجية”.وأكدوا أن “المقاطعين والمتفرجين كلاهما يأكل من ثمار هذا البلد دون المشاركة في ازدهاره”. وأكد بحرينيون “أسقطت الانتخابات الكثيرين، بعضهم أفراد وبعضهم جماعات، في هذه الانتخابات… أسقط اللعب الأحمقُ بالنار!”.

استخدم المرشحون تويتر لاستعراض مهاراتهم في النقد والمراقبة وكذلك خوض نقاشات عامة مع المتابعين لهم سواء كانت متفقا عليها، أم لا، كنوع من عناصر الجذب للناخبين.

وأكد الإعلامي البحريني محمد العرب على تويتر “وصلت الرسالة لقد عادت الأمور إلى طبيعتها في البلاد”.

وتداول المغردون البحرينيون صورا لمواطنين “ضربوا مثالا في الوطنية” لشيوخ على كراس متحركة أبوا إلا أن يؤدوا واجبهم.وظهرت “مواطنة تعيش بواسطة جهاز التنفس الاصطناعي تصوّت في الانتخابات!” وعلق مغرد على ذلك “ماذا تركت للأصحاء كم أنت كبيرة”.

ووصف آخر الأمر بـ“الإصرار البحريني الذي لم يشهد له مثيل”.كما أبرز مغردون بالصور تصويت كبار السن والنساء والمعاقين والمسؤولين والمشاهير في المجتمع. وقال مغردون “ذهبنا للتصويت ليس من أجل أفراد أو جمعيات ذهبنا للتصويت من أجل وطننا وسيادة وطننا ودحر المؤامرات علينا”.

وأكد آخر “صوتي سلاحي إن لم أستخدمه لصالحي سيستخدمه خصمي ضدي أكيد”.ويستخدم البحرينيون والمرشحون أيضا مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة تويتر بكثافة للتعبير عن آرائهم.

وقد استخدم المرشحون تويتر لاستعراض مهاراتهم في النقد والمراقبة وكذلك خوض نقاشات عامة مع المتابعين لهم سواء كانت متفقا عليها، أم لا، كنوع من عناصر الجذب للناخبين. غير أن مراقبين يقولون إن “بعض المرشحين لا يزال يستخدم مواقع التواصل الاجتماعي بارتجالية غير مبنية على أسس علمية”.

ويقول علي سبكار رئيس النادي العالمي للإعلام الاجتماعي في الشرق الأوسط في البحرين، في تصريحات إعلامية سابقة، إنه يوجد 300 ألف حساب تويتر في الساحة الافتراضية البحرينية 70 بالمئة منها تغرد باللغة العربية و30 بالمئة تغرد بلغات أخرى أهمها الإنكليزية.

19