البحرين.. السجن 10 سنوات لمتهمين بالشروع في قتل رجال شرطة

الاثنين 2013/09/16
رجال الأمن في مقدمة المتصدين للمظاهرات العشوائية في البحرين

المنامة - أعلن مصدر قضائي بحريني أنّ المحكمة الجنائية البحرينية حكمت أمس الأحد على ثلاثة مواطنين من الشيعة بالسجن 10 سنوات، فقد أدانتهم المحكمة بتهمة الشروع في قتل رجال شرطة في قرية كرزكان الشيعية غرب البحرين.

وبحسب ما ورد بيان النيابة العامة البحرينية، فإن المتهمين «شرعوا في 16 فبراير 2013 في قتل ثلاثة شرطيين عمدا مع سبق الإصرار والترصد». كما وجّهت إلى الثلاثة تهم «حيازة أسلحة خرطوش محلية الصنع وذخائر حيّة محلية الصنع واستعمال القوة والعنف ضد الشرطة والاشتراك في تظاهرة غير مرخصة».

ووفقا للنيابة العامة، فإن المدانين الثلاثة، الذين ألقت السلطات البحرينية القبض عليهم في إحدى المزارع، أطلقوا النار على رجال الشرطة أثناء تفريق تظاهرة في قرية كرزكان، بما أدى إلى إصابة رجال شرطة.

وفي المقابل، فقد أكّد محامو لسان الدفاع خلال جلسة المحكمة على «بطلان» الاعترافات المنسوبة إلى المتهمين، وذلك على أساس «تعرضهم لإكراه مادي، بالإضافة إلى أن التقارير الفنية لم تقدم ما يفيد صلة الواقعة بالمتهمين، الأمر الذي يقضي ببراءة المتهمين». كما أشار المحامون إلى أن «المتهمين أنكروا أمام المحكمة ما نسب إليهم وبيّنوا أنّهم هم من تعرّض للضرب من قبل الشرطة، وليس العكس». وكانت المحكمة نفسها حكمت في يوليو الماضي على سبعة بحرينيين من الشيعة بالسجن 15 عاما لإدانتهم بتهمة الشروع في قتل شرطي. ورغم تراجع حركة الاحتجاجات التي شهدتها مملكة البحرين بين منتصف فبراير/مارس 2011، ما تزال القرى الشيعية المحيطة بالمنامة تشهد العديد من التحرّكات والاحتجاجات.

وعلى صعيد آخر، أكّد وزير شؤون حقوق الإنسان البحريني صلاح علي أن مملكة البحرين تشهد هجمة مستمرة ممّن لا يريد الخير لها، وذلك عبر مواصلة نهج التضليل والتحريف في مختلف المؤسسات الحقوقية العربية والدولية والأممية.

وقال صلاح علي، في تصريح لصحيفة «الأيام» البحرينية نُشر أمس، إنّ ذلك «يتطلب يقظة الجميع وتعاونهم بروح الفريق الواحد»، موضحا أن وزارته «تعمل جاهدة من أجل تثبيت مشروعية الموقف البحريني الصادق والتأكيد على الإنجازات الحقوقية المتتالية، عبر التواصل مع الآخرين بهدف إظهار الحقائق والردّ على المغالطات»...

3