البحرين تحتفي برمضان في صيف متعدد الفنون والثقافات

الخميس 2014/07/03
عرض "الحدود" في ليلة الأفلام العربية

المنامة - تنظم وزارة الثقافة البحرينية سلسلة متنوعة من الأنشطة والفعاليات الثقافية ضمن برامجها لهذه السنة، والمتزامنة مع انطلاق شهر رمضان المبارك، وذلك سعيا منها إلى إثراء الحركة الاجتماعية والثقافية في مملكة البحرين.

من بين الأنشطة والفعاليات التي اختارت وزارة الثقافة البحرينية إقامتها معرض للفوتوغرافي البحريني عبدالله الخان، حيث يقدم الخان أحدث أعماله في مجموعة فريدة من الصور الرقمية، وتشمل هذه المجموعة صورا لرحلات وهوايات هذا الفنان.

التقط أغلبها في منطقة كيرالا في الهند. وكيرالا -التي تعني (بلد الله) باللغة المحلية- تعتبر من أبرز وأهم المناطق التي تجسد الطبيعة الغنية لشبه القارة الهندية، بدءا من المناظر والمشاهد الطبيعية الخلابة ومرورا بملامح ووجوه الأشخاص الذين يسكنوها، بشكل يكاد يخيل للناظر إلى جمال هذه المنطقة عبر هذا المعرض على أنها أمامه كواقع حي ينبض بالحياة والألوان.

يذكر أن الفنان عبدالله الخان بدأ ممارسة التصوير في خمسينات القرن العشرين، تحكي عدسة تصويره 60 عاما من الصور ذات الطابع المعبر والمؤثر.

وفي سياق أنشطتها السنوية تعقد الوزارة المؤتمر الصحفي لإعلان فعاليات مهرجان صيف البحرين، وذلك في تاريخ 6 يوليو الجاري بمجمع باب البحرين، حيث من المزمع أن يعلن عن أنشطة وبرامج صيف البحرين والذي يأتي هذا العام تحت عنوان “صيفنا ألوان”.

أما بالنسبة لليلة الأفلام العربية الكلاسيكية، فالجمهور على موعد في متحف موقع قلعة البحرين مع فيلم “الحدود” من بطولة وإخراج الفنان دريد لحام في يوم الأحد 6 يوليو الجاري.

ومن قلب مدينة المنامة النابض بالحياة، وتحديدا من موقع باب البحرين، حيث تعم أجواء الرحمة والسلام في شهر رمضان المبارك، تستعيد العاصمة البحرينية حياتها الاجتماعية والاقتصادية وتعيد إشعال فانوسها مرة أخرى، لتكشف بنوره عن ملامحها الإنسانية من خلال “سوق رمضانيات”، الذي تأتي على غرار سوق باب البحرين، التي أحدثت نمطا ثقافيا مغايرا، إذ من المقرر أن تنطلق هذه السوق من 9 وحتى 19 يوليو 2014. لترتب لقاءاتها الحياتية وتسرد بطبيعتها حكايات الأزقة الضيقة، ولكن بطريقة معاصرة ومن خلال هذا الحدث تحتفي وزارة الثقافة البحرينية بالإرث الحياتي والحراك الإنساني عبر سوق مسقوفة في منطقة باب البحرين، يفسح للمنتوجات البحرينيّة والسّلع المبتكرة دكاكينَ ومحطّات عديدة.

كما يحوّل المساحات إلى فضاء شاسع يستحضر العديد من الصناعات التراثية والحديثة، بالإضافة إلى مشاهد ثقافية وموسيقية عبر معزوفات شعبية تتحف الحاضرين بطرب أصيل، يحيي في النفوس بهجة الاستمتاع بتفاصيل الشهر الكريم.

كما تقيم وزارة الثقافة حفل إحياء ذكرى الفنان محمد عبدالوهاب مع فرقة التراث العربي بالصالة الثقافية في 10 يوليو.

وفي حرص على التواصل عبر الذاكرة الاجتماعية العامة، وفي اقتراب من الممارسات الإنسانية الموروثة، تحيي الوزارة في منتصف شهر رمضان المبارك ليلة القرقاعون، بكل ما تحمله هذه الأمسية من دفء اللحظات والمشاركة.

يستعيد باب البحرين في هذا المساء الفرح الجميل الذي تحمله هذه الليلة بما تشكله من ذاكرة جماعية، ويقترب من هذه العادة التي ما زال الأهالي يقيمونها، حيث الحلوى والأمنيات ترافق الأطفال وعائلاتهم.

16