البحرين تحتمي بمظلة الباتريوت من تهديدات الميليشيات

ولي عهد البحرين الأمير سلمان بن حمد يعلن عن توقيع اتفاق لشراء أول منظومة صواريخ باتريوت الأميركية للدفاع الجوي.
الأربعاء 2019/09/18
صفقة الباتريوت بصدد المرور

المنامة - كشفت مملكة البحرين عن شروعها في إجراءات اقتناء منظومة صواريخ باتريوت الأميركية للدفاع الجوي، وذلك بعد أن باتت الأجواء مصدر تهديد رئيسي لأمن المنطقة بسبب وصول أنواع مطوّرة من الطائرات المسيّرة والصواريخ الباليستية إلى أيدي ميليشيات مسلّحة في اليمن والعراق وسوريا ولبنان، وجميعها معادية للبحرين بحكم ولائها وتبعيتها لإيران.

وأعلن ولي عهد البحرين الأمير سلمان بن حمد آل خليفة أن بلاده وقّعت مع الولايات المتحدة على اتفاق لشراء منظومة باتريوت.

وقال في تصريحات أدلى بها للصحافيين خلال لقائه مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالبيت الأبيض إنّ مباحثاته مع ترامب ركزت على تعزيز التعاون التجاري والأمني بين البلدين، مضيفا أن بلاده وقّعت على اتفاق لشراء أول منظومة صواريخ باتريوت.

وجاءت الخطوة البحرينية في أعقاب الصدمة التي أحدثها تعرّض منشأتين نفطيتين سعوديتين لهجوم بطائرات مسيّرة تبنّته ميليشيا الحوثي المتمرّدة في اليمن والمدعومة من إيران، بينما شكّكت دوائر أميركية في أن يكون اليمن هو منطلق الهجوم غير مستبعدة أن تكون الطائرات المسيّرة انطلقت من العراق حيث تنشط العشرات من الميليشيات الشيعية.

وتأثرت إمدادات النفط العالمية بالهجوم، لكن الهيئة الوطنية للنفط والغاز في البحرين أعلنت عن استمرار تشغيل مصفاة بابكو، نافية بذلك صحة تقارير صحافية أفادت بإغلاق الخط الذي ينقل ما بين 220 و230 ألف برميل يوميا من الخام العربي الخفيف من أرامكو إلى بابكو.

الأجواء أصبحت مصدر تهديد رئيسي للأمن بسبب وصول الطائرات المسيّرة والصواريخ الباليستية إلى أيدي الميليشيات

وقالت الهيئة إنّ عمليات تزويد مصفاة بابكو بالنفط الخام مستمرة، حسب الإجراءات المتبعة لخطة استمرارية العمل، بما يحافظ على الاستمرارية التشغيلية للمصفاة، مضيفة “جميع مرافقنا تواصل عملياتها التشغيلية بصورة آمنة”.

وتشتكي البحرين بشكل متكرّر مما تعتبره استهدافا إيرانيا ممنهجا لها، وتتهم طهران بدعم المعارضة الشيعية التي حاولت الانتفاض إثر موجة الربيع العربي وفجّرت موجة من الاضطرابات في الشوارع تصدّت لها السلطات البحرينية بدعم خليجي.

كذلك تتهم المنامة ميليشيات شيعية ناشطة في المنطقة بالتنسيق مع الحرس الثوري الإيراني بالضلوع في محاولات إنشاء تنظيمات مسلّحة بالداخل البحريني وإمدادها بالسلاح والمتفجّرات لتنفيذ عمليات إرهابية في المملكة.

3