البحرين تحذر منظماتها الأهلية من "الاشتغال بالسياسة"

وزارة العمل تؤكد أنه لا يجوز استخدام أموال المنظمات الأهلية أو توظيف برامجها وأنشطتها لدعم مرشحي المجالس النيابية والبلدية.
الأحد 2018/10/14
تنظيم الانتخابات بشكل قانوني

المنامة - حذرت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالبحرين، السبت، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء الرسمية، المنظمات الأهلية من الاشتغال بالسياسة، قبيل أيام من انطلاق الحملات الانتخابية النيابية والبلدية، وأكدت الوزارة أن على “جميع المنظمات الأهلية (لم تحدد عددها) بضرورة الالتزام بعدم الاشتغال بالسياسة بأي شكل، والنأي بنفسها عن الأنشطة ذات العلاقة بالحملات الانتخابية”.

وقالت إنه “لا يجوز توظيف برامجها وأنشطتها لدعم مرشحي المجالس النيابية والبلدية وفق القانون”. وأشارت الوزارة إلى عدم الخلط بين العمل “الاجتماعي والثقافي والخيري” و”العمل السياسي”.

وأضافت الوزارة “أنه لا يجوز استخدام أموال المنظمات الأهلية أو مبانيها أو أي من ممتلكاتها لغير الأهداف التي أنشئت من أجلها، كما لا يجوز توظيف برامجها وأنشطتها لدعم مرشحي المجالس النيابية والبلدية”.

ويبلغ عدد منظمات المجتمع المدني المسجلة في البحرين حوالي 540 بحسب أرقام رسمية لعام 2013.

وتستعد البحرين لانتخابات تشريعية وبلدية، وقد أعلنت المملكة الخليجية في سبتمبر الماضي عن تنظيم الانتخابات البلدية بالتزامن مع النيابية في 24 نوفمبر المقبل بالبلاد.

وقرر الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء دعوة الناخبين إلى مقار لجان الاقتراع والفرز، لانتخاب أعضاء المجالس البلدية 24 نوفمبر المقبل، على أن تكون الإعادة مطلع ديسمبر المقبل، ووفق ما أوردته وكالة الأنباء البحرينية الرسمية وحسب القرار ذاته، يتم فتح باب الترشيح لعضوية المجالس نفسها بالبلاد بدءا من الأربعاء 17 أكتوبر الجاري ولمدة 5 أيام.

وأكد الأمير خليفة بن سلمان أن الحكومة بكافة وزاراتها وأجهزتها ستهيئ كل الإمكانات وتوفر كافة التسهيلات التي تدعم سير العملية الانتخابية بكل سهولة ويسر أمام الناخبين في أجواء تكفل الشفافية والنزاهة، مشيدا بما تحقق من مكتسبات ديمقراطية،  وبالتعاون المثمر بين الحكومة والسلطة التشريعية في مختلف الفصول التشريعية السابقة”.

وسيتم انطلاق عملية الاقتراع والترشح للانتخابات النيابية والبلدية في توقيت واحد بالبلاد. ووفق أرقام رسمية عام 2014 التي شهدت انتخابات مماثلة، بلغ عدد من يحق لهم التصويت نحو 349 ألفا و713 لاختيار 39 عضوا للمجلس النيابي، و29 عضوا للمجالس البلدية.

ويضم المجلس الوطني البحريني (البرلمان الوطني)، والمؤلف من مجلسي النواب والشورى، في عضويته 80 نائبا نصفهم بالانتخاب ونصفهم بالتعيين.

3